النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: يا لعذاب يوم شكرك ياأروضة

  1. #1

    يا لعذاب يوم شكرك ياأروضة

    أأبيكك أم أم أبكي الليالي الخواليا
    وأندب أياما بها منك ما بيا
    تولت سراعا مثل عمرك وانقضت
    وما ملئت منك العيون الظامويا
    سأبكيك لكن أي دمع أروضه
    وقد أجفلت مني الدموع جوافيا
    لو أبكيتني كنت أسعد من بكى
    وقد يسعد الدمع العيون الظواميا

    هل حقا حان اوان المللكين يامحمد وجاء يوم شكرك ...
    ماأقساك أيها الموت
    ما أقساك أيها الحق
    والموت حق يامحمد
    آمنت بالله .... ولكل اجلٍ كتاب..

    ثوان كأنها دهور دهيرة مرت عليك .. أي الخيالات روادتك وانت مسجي وحدك ... هل كنا في خاطرك الذي أعتاد أن يحملنا دائما يا محمد ...هل كنت تدرك مايدور حولك ... كنت مسجى وحدك يا محمد .. والناس يفقدونك فيتفقدون غيابك الوقتي في قليل قلق ... وعظيم تفاؤل بأنهم واجودك كما عودتهم مبتسما ... ولما سألوا بدا لهم ما سائهم إذ علموا أنك دخلت دائرة الغياب الأبدي ... وبات بصرك حديد .. هل جلنا في خاطرك يامحمد أما أنه إذا شخص البصر والتفت الساق بالساق باتت كل خواطرنا معلقة في ثوب من سندس واستبرق ... فغيبنا عن خاطرك يامحمد ... أتدري كم أنت جميل يامحمد إذ يبلغ بك الشوق لرسول الله في ذكرى مولده أن تتخطى كل ميادين المولد التي نرتادها لنرجحن على طبل زمن مرجحن .... وتذهب لتكون في معيته... وكم أنت وفي يا محمد أخترت الغياب خوفا أن ينشد الأطفال أمامك .... أنت سوداني وسوداني انا .. ضمنا الوداي فمن يفصلنا ... فتجد نفسك مضطرا أن تطأطىء رأسك .... رفضت عيناك أن تصافح على الجانب الشمالي من حائط الوطن خريطة مشوهة مبتورة الاطراف ... فإخترت أن ترحل وفي ملىء عينيك وطن يرفض كل مابداخلك أن يبتسر
    محمد لا املك من القول إلا المقتبس ...هذه خاتمة المطاف وقد انحسمت أمور وأمور ..لا سبيل الآن لمعالجة أي شي..ظلال الشجرة زايلت جسدك الساكن وأنت مسلوب الإرادة..
    لقد رست سفينة العمر على الجودي يا محمد.
    حياة متلاطمة الأمواج ...أنواءٌ وزعازع..الوانٌ وحروف.. ثم مسرات عميقة، مالٌ وعيال..
    أخطاء صغيرة، شي من اللمم،
    كنت محبا لله ورسوله وأنا اشهد..
    كنت سمحا إذا تكلمت وسمحا إذا كتبت وأنا اشهد..
    كنت رقيقا في حرفك ومبتغاك، متخيرا في أحاديثك لطيف المعاني والعبارات..وانا في ذلك اشهد..
    كنت الأخ والأب والصديق وأنا أشهد

    لقد احزنني رحيلك واشقاني..
    فهل توالت إليك في القبرِ صدى تلاواتك منحدراتٍ من سنينَ بعيدة..
    هل اتتك شرافات خلوة تمبس بسطور القران تحمل نورا؟!
    قرآن فجرك المسموع.. والصلاة..نورٌ وبشارة..
    القران كتابك..
    الاسلام دينك..
    النبي محمد صلى الله عليه وسلم إمامك
    ان الموت حق..والسؤال حق ..والنشور حق..
    فانتظر في غلالات هذه الانوار قدوم الملكين الكريمين غير هيابا

    سلام لك في عليين ياصاحبي الجميل
    [IMG]http://www.viafy.com/uploads/5d62f48982.bmp[/IMG]

  2. #2

    رد: يا لعذاب يوم شكرك ياأروضة



    • تعقيب من صفحة الموقع على الفيس بوك :


    [IMG]http://www.hameedki.com/forum/imgcache/6395.imgcache.jpg[/IMG]
    Mohamed Hassan Badreddin

    يرحمك الله يا تمبساوي ، وتعازينا لاهله واصدقائه في كل مكان ، ولك ايضا عزيزي عمر بشير ..

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •