النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: تأثير اللغة النوبية على اللغة العربية

  1. #1

    تأثير اللغة النوبية على اللغة العربية

    جاتني فكرة طرح موضوع تأثير اللغة النوبية على لغتنا العربية حتى تكتمل الرؤية لمدى عمق وقدم لغتنا ومدى تأصل تاريخنا وحضارتنا وثقافتنا في تاريخ السودان والعالم القديم .. مع الاحتفاظ بفكرة اكتمال المعرفة للتاريخ النوبية على المستوى العام لكل نوبي .. فهي اكيدة بدون شكل لمن اراد المعرفة ... ولكنها رؤية من جانب بعض الكتاب في محاولات لتحليل واستخدام العقل والحقائق ومحاولة ربطها لفك اسرار الحضارة النوبية ومدى التأثير الكبير الذي خلفته رغم مرور كل هذه القرون ..


    اللغة النوبية والحضارات القديمة
    بقلم الكاتب : الخير محمد حسين


    في البدء احب أن أنوه أن إبراز أهمية اللغات الإفريقية لا تؤثر سلباً على اللغة العربية التي هي لغة القرآن الكريم واللغة الرسمية للبلاد0ويبدو ان البعض ينتابه الشعور بالقلق كلما أثيرالحديث عن اللغات الإفريقية ودورها في الحضارة الإنسانية0فاللغة النوبية كأحد هذه اللغات كانت لها اليد الطولى في حضارة وادي النيل ، وهذا هو الدافع الذي دفعني إلى البحث بغرض الوصول إلى الصلة المحتملة والمباشرة بين أسماء الانبياء عليهم السلام والأعلام والمواقع والأحداث مع اللغة النوبية 0وذلك من حيث إتصال اللغة باللغات البشرية القديمة وصلتها القوية بالمعارف القديمة وبين أسماء الأنبياء والرسل عليهم السلام والأحداث التاريخية والمواقع التي إتصلت بقصص وروايات هؤلاء الرسل والأنبياء0 عليهم السلام والهدف أولاً وأخيراً هو إثراء حقول الدراسات الحضارية من حيث أن أصل الإنسان وحضارته نبع أساسي واحد رأمدته على مر التاريخ روافد كثيرة ومتنوعة ومتباعدة من حيث الأماكن والمواقع ولكنها أثرت المجرى التطوري المشترك للحضارة البشرية على مر الدهور حتى وصلت إلينا بشكلها الماثل0

    فالحضارة البشرية كتاب فقدت صفحاته الأولى، فالولوج من البوابة النوبية قد يقودنا إلى العثور على كثير من الحقائق التي غابت عن الكثير من أرباب الألقاب والأقلام ، وذلك إما عمداً أوجهلاً 0 فشعاع الحقيقة لا يحجب فهو قابل للظهور مهما طال الزمن أو قصر ، فليس من السهل أن يواكب الباحث التطور اللغوي ولكن هنالك أدلة دامغة تؤكد وتؤيد أقدمية اللغة النوبية وإنتشار مفرداتها في جميع أنحاء العالم القديم 0 يقول الباحث/ محمد رشيد ذوق في كتابه- لغة آدم صفحة 138- وهو يتحدث عن أقدمية الأراضي المقدسة (علمنا أن وادي النوبة الموجود في الجهة المقابلة للبحر الأحمر، يمكننا أن نطلق عليه وادي النبوة ، حيث أن عدداً من أنبياء الله عليهم السلام قد نزلوافيه أوارتحلو إليه، وهناك العديد من الأدلة التاريخية تؤكد ذلك) ويواصل الحديث قائلاً أن العلم الحديث أثبت أن حجم الشعاع الشمسي الساقط على هذه المنطقة الممتدة من مكة المكرمة إلى وادي النوبة يساوي 120 ألف سعرة حرارية شمسية في السنتميتر المربع سنوياً0أما باقي العالم فيتدرج من 160 ألف إلى 180 ألف ثم أقل فأقل 0هذا دليل علمي حديث على ان هذه المنطقة – مكة المكرمة، المدينةالمنورة ،جدة ، وادي النوبة ،هي المنطقة التي يفترض أنها قد ذاب عنها جليد الكرة الأرضية قبل سواها من المناطق )0

    وهذا يدل على أن الحياة البشرية بدأت في المناطق المذكورة ، وبديهي أن اللغة التي كانو يتواصلون بها هي لغة الإنسان الأول0 فإذا أردنا حل ألغاز التاريخ والكشف عن غموضه، فما علينا إلا دراسة هذه اللغة (النوبية) بكل جوانبها وفروعها المختلفة المنتشرة في شمال السودان وغربه وجنوب مصر 0 فالقبائل النوبية تنقسم إلى ثلاث مجموعات رئيسة، موزعة على دولتي وادي النيل ( مصر والسودان) : -

    أولاً / مجموعة جنوب مصر: من مدينة أسوان إلى أبو سمبل جنوباً و يسكنها الكنوز ولغتهم النوبيه أقرب إلى اللغة الدنقلا وية ، تليها فدجة وتمثل المنطقة الواقعة بين أبو سمبل ومدينة حلفا في أقصى شمال السودان 0

    ثانياً / مجموعة شمال السودان : على التوالي من الشمال إلى الجنوب بدءا من مدينة حلفا : الحلفاويون، السكوت (المحس) ، الدناقلة 0

    ثالثاً / مجموعة غرب السودان :وتتكون من مجموعتين ، قبائل الميدوب في شمال دارفور- وتشارك لغتهم في كثير من المفردات مع اللغة الدنقلاوية 0 و قبائل جبال النوبة في كردفان 0 وإذا ما بحثنا عن الرابط اللغوي بين المجموعات المذكورة، نجد مفردات متعددة مع بعض التغيرات في النطق ، ونجد اللغة الدنقلاوية رغم موقعها في الوسط ، نجد مفرداتها تتواجد بكثرة في جميع القبائل النوبية ، حيث نجد مفرداتها في الكنوز وفدجة في المجموعة المصرية ، كما نجد مفرداتها عند مجموعة غرب السودان بشقيها- الميدوب وجبال النوبة0

    ورد في كتاب قصص الأنبياء لعبد الوهاب النجار نقلاً عن كتاب تاريخ الحكماء ترجمة هرمس الثالث صفحة 348 (أن النبي إدريس عليه السلام(أخنوخ)الساكن صعيد مصر الأعلى، جمع العلوم التي ظهرت قبل الطوفان وسجلها على الإهرامات خوفاً من ضياعها، وهو أول من أنذر قومه من الطوفان ) 0ومعلوم أن صعيد مصر الأعلى هو بلاد النوبة (السودان) بإهراماتها في دنقلا العجوز والبجراوية، وبشهادة المؤرخين ، إ نها تعتبر أقدم من إهرامات الجيزة ، إذ أن الحضارة إنتقلت من الجنوب إلى الشمال 0 فإدريس عليه السلام هو أخنوخ بالعبرية ، وهو نبي الله أخنوخ بن يارد بن مهلائيل بن قينان بن أنوش بن شيث بن آدم عليه السلام)، وهو الثاني في ترتيب الأنبياء بعد آدم عليه السلام ، وآدم جده الخامس0 يعني ذلك أن الفترة الزمنية بين إدريس وآدم لم تكن طويلة ، كما أن إنذاره لقومه بالطوفان يعني حتماً أن طوفان نوح عليه السلام حدث في نفس المنطقة، إذا وضعنا في الإعتبار الآتي :-

    1- أن الفيضان كان فيضاناً نهرياً مصحوباً بالأمطار ولم يكن فيضان بحر ، لأن البحر لايفيض0
    2- أن الإفتراض القائم من قبل بعض المؤرخين بأن نوح كان في جنوب الجزيرة العربية ، تدحضه عدم وجود أنهار في جنوب الجزيرة العربية0
    3- أن العذاب عادة يأتي من جنس النعمة ، أي من العوامل المتجانسة مع البيئة ، فسكان الانهار عذابهم الطوفان ،وسكان الجبال عذابهم الرجفة والصيحة ، وسكان الصحاري عذابهم الريح0
    4- النوبيون بحكم وجودهم على نهر النيل برعوا في الصناعات التي تلائم بيئتهم مثل صناعة السفن والساقية وما تزال المنطقة معروفة بهذه الصناعات ، ومعلوم أن الساقية النوبية تعتبر من الصناعات المعقدة إذا ما قورنت بمثيلاتها من وسائل الري القديمة كا الناعورة الشامية والشادوف المصري 0


    اللغة النوبية والحضارات القديمة (2)
    بقلم / الخير محمد حسين
    ذكرنا في الحلقة السابقة ما اثبته الباحث محمد رشيد ذوق في كتابه لغة آدم ، وكيف كانت العلاقة بين منطقة النوبة والأنبياء عليهم السلام وذكرنا على سبيل المثال نبي الله إدريس عليه السلام 0فبالرجوع على أصل كلمة (نوبة)نستطيع أن نعرف الكثير عن علاقة النوبة والنبوة0 فاصل كلمة نوبة مشتقة من فعل نوب يعني تخليص الشئ من الشوائب مثلا: كأن تقول ( أولقي نوب ) أي أجعل الخيط ناعماً سهلاً للإستعمال 0 والكلمة في معناها العام إزالة آثار الخشونة من الشئ سواء كان ذلك بالدلك أو بالفرك0 وهذا تقريباً هو نفس مهمة الانبياء عليهم السلام إذا ما اعتبرنا أن مهمتهم هي تنقية المجتمع من الرذائل 0 وعن إدريس عليه السلام ذكر الدكتور عبد الوهاب النجار مؤلف قصص الأنبياء في كتابه صفحة 348(أنه أول من أنذر قومه بالطوفان ، ورأى أن آفة سماوية تلحق الأرض من الماء والنار ، فخاف ذهاب العلم ودروس الصنائع فبنى الاهرام والبرابي في صعيد مصر الأعلى ( السودان )وصور فيها جميع الصناعات والآلات ورسم فيها صفات العلوم حرصاً منه على تخليدها لمن بعده خفية أن يذهب رسمها من العالم ) إنتهى المصدر 0نرجع إلى أصل إسم إدريس بالنوبية ، فالإسم يتكون من مقطعين ( إد –Id ) تعني الأنسان و(إريس irs ) تعني الطيب ، وكلمة (إد ) مرادفة لكلمة ( أدم ) التي هي تعني الإنسان بالنوبية أيضا 0 وهنالك حيوان خرافي الأدب النوبي يسمى (إدكال- idkaL ) ومعناه آكل لحوم البشر ، وتوجد مناطق في شمال دنقلا تحمل المقطع الأخير من إسم إدريس مثال لذلك : شلال إريس وقرية إريس الأثرية0 والمدهش أنه لاتخلو عائلة في إريس من إسم إدريس0


    معلوم أن بلاد النوبة قديماً كانت تشمل معظم أراضي السودان الحالية ولعل هذا هو السبب الذي يجعلهم دائماً في مقدمة الذين ينادون بوحدة السودان0 يقول الدكتور ول ديورانت مؤلف كتاب قصة الحضارة – الجزء الثاني صفحة 65 ترجمة زكي نجيب محمود ( ما من أحد يعرف من أين جاؤوا المصريون الأولون ، ويميل بعض العلماء الباحثين إلى الرأي القائل بأنهم مولودون من النوبيين والأحباش )0

    رأي المصريين :-
    يقول الأستاذ مجدي حسين في جريدة الشعب المصرية تاريخ 27/ 8/1996م تحت عنوان ( شعب وادي النيل شعب واحد وحضارة واحدة ) يقول إن تاريخ مصر يبدأ جنوباًويتمحور مع إفريقيا ، وقد ظهرت في الاسواق منذ عام ترجمة الدراسة المهمة للمؤرخ السنغالي الشيخ أنتاديوب وإسمها الأصول الزنجية في الحضارة المصرية وهي دراسة علمية مهمة ، ليس من المهم أن نتفق تماما أو نختلف معها المهم أنها تفتح آفاقاً رحبة لدراسة تاريخ مصر 0 والحقيقة أن المصريين كانوا دائماً ينظرون إلى الجنوب( السودان )بإعتباره منبع النيل وبالتالي منبع الآلهة بل موطنهم الأصلي 0 ويشير الشيخ أنتاديوب أن الحضارة المصرية لا بد أن تكون قد نشأت جنوباً في البداية ، لأن الشمال الأفريقي كله كان مغمورا بمياه البحر ثم عمت الحضارة تدريجياً الشمال الإفريقي وذلك مع استقرار النيل وجفاف الشمال الإفريقي ، وهي على أي حال حقيقة جيو لوجية متفق عليها والدراسة لا تستند إلى أفكار قائمة على التخمين بل إلى كثير من الحقائق التي لا يمكن المماراة فيها وهي تؤكد التقارب الذي يصل إلى حد التماثل بين اللغة المصرية القديمة واللغات الزنجية في غرب القارة الإفريقية وجنوبها ويؤكد التماثل بين الحضارة المصرية القديمة والحضارة الإفريقية0 والدراسة تكشف بذكاء وعلمية كيف طمست كتابات المستعمر العنصري الحضارة الإفريقية التي لاحظ شواهدها بعض المكتشفين والرحالة من بينهم ابن بطوطة ، ولأننا نقرأ تاريخنا ثم نكتبه بأفكار الغربيين وكتاباتهم فقد وقعنا في هذا الفخ 0 ويواصل مجدي حسين( نحن نعتمد في كثير من معلوماتنا وآرائنا عن مصر القديمة على هيرودت الذي زار مصر في العهد الفرعوني ولكننا لم ننقل عنه بأمانة لأن هيرودت أول منم أثبت أن الشعب المصري القديم كان يغلب عليه الطابع الأسود والزنجي ، يقول هيرودت على سبيل المثال- عن الإغريق أنهم عندما يقولون أن هذه المرأة سوداء فإنهم يقصدون بذلك أن هذه المرأة مصرية 0 وهذا ما أكده أيضا ديو دور الصقلي الذي تعد كتاباته أحد المراجع الأصلية عن التاريخ المصري القديم ، وهذا ما لخصه ماسبيرو بإعتباره رأي كل المؤرخين القدامى فإنهم ينتمون إلى جنس إفريقي0 ويقول شيروبيني مرافق شامبليون (أن مصر ليست سوى مستوطنة سودانية) 0إنتهى المصدر0 وإلى الحلقة القادمة بمشيئة الله

    المواضيع بهذا المستوى جديرة هي بان تنقل وان تناقش وتبحث وتطرح على شكل ندوات وورش عمل دامت لنا اقلام بمستوى هذا الكاتب ودامت لنا النوبة ... ودام لنا سوداننا الحبيب ..

  2. #2

    رد: تأثير اللغة النوبية على اللغة العربية

    مقال للاستاذ شوقي حمزة ... عن تأثير اللغة النوبية على اللغة العربية واللهجات السودانية الاخرى ... مواصلة للموضوع ...

    تأثير اللغة النوبية على عربية السودان
    ان تأثير لغتنا النوبية على عربية السودان وخاصة جيراننا الشايقية و المناصير ( النوبة المستعربة) كان تأثيرا كبيرا في مجالي الري و الزراعة و أدواتها و سبب ذلك أن عرب السودان أخذوا في هذا المجال من النوبيين. وقد امتد أثر الألفاظ النوبية المعربةحتى جبال النوبة.


    لقد أورد المستر نيكلسون و الذي كان مفتشا اداريا بمركز مروي مجموعة من المصطلحات في مقال نشره في مجلة السودان بعنوان " مصطلحات الساقية في دنقلا بلغت ما يقارب 190 مصطلحا.و يرجع نيكلسون وجود هذه المصطلحات الى قدم الزراعة في المنطقة النوبية و اعتمادها اعلى الآلات الرافعة و نظم الري المعقدة.

    ويعاب على قائمة المستر نيكلسون أنه وضعها بلسان الشايقية العربي لوجوده هناك فلم تكن القائمة منضبطة الا أن هذا الأمر لم يقلل من أهمية هذه القائمة فقد أورد فيها عددا كبيرا من المصطلحات مرسومة بالأحرف العربية و الأحرف الانجليزية مشروحة. وقد اعتمد عليها الدكتور عون الشريف عندما وضع معجمه القيم (العامية في السودان)


    أما حبيبنا الدكتور/ علي عثمان صالح فقد أصاب في رسالته للماجستير ( تحديد أرض النوبة التاريخية عن طريق التأثير اللغوي عندما أضاف جملة من الألفاظ النوبية المتصلة بالساقية مع ما يقابلها بلسان الشايقية و قد انتهى الى أن تأثير اللغة النوبية في منطقة الشايقية و المناصير بلغ حدا كبيرا جدا بينما لا يبدو التأثير الا قليلا في منطقة الجعليين مما يوحي بأن أرض الشايقية في الأصل من أرض النوبة .

    وقد لاحظ أن كل ألفاظ الشايقية المتصلة بالساقية مأخوذة من لهجة المحس النوبية أي لهجة النوبة الوسطى بدلا أن تكون من لهجة الدناقلة الذين يجاورون الشايقية
    و هنالك قاموس اللهجة الكنزية والذي وضعه المسيو / كارادوري باللغة الايطالية الذي صدر عن معهد الدراسات التاريخية بجامعة بيرجن بالنرويج وقاموس اللهجة الدنقلاوية لمؤلفه/ أرمبرستر و قائمة هنريك شافر و هيرمان جنكر بعنوان نصوص نوبية بلهجة الكنوز .


    ذكرت أن هنريخ شافير و هيرمان جمنكر ، قد وضعا قائمتهما (نصوص نوبية بلهجة الكنوز ) و لا بد من ذكر (صامويل الذي قام بتدقيق هذه القائمة .
    صامويل هذا ، نوبي الأصل يسمى "علي حسين " من بلدة أبوهور في بلاد الكنوز . وقد خرج صغيرا هاربا في مركب شراعي . و في القاهرة أخذه المبشرون و نصروه و علموه و أصبح علي حسين أول من ارتد عن الاسلام في التاريخ!!

    العجيب أن الكثيون من أهلنا الكنوز يفتخرون بأنهم ينتسبون الى قبائل بني ربيعة في الجزيرة العربية وأن جدهم كنز الدولة أسس الدولة الكنزية الفاطمية الاسلامية.
    نسوا لغتهم العربية و يتحدثون اللغة النوبية ( الكنزية ) المشابهة للغة النوبية ( بلهجةالدناقلة ) في أقصى جنوب المنطقة النوبية الحالية ان لم تكن مطابقة ... كيف حدث هذا؟ لا يهمنا كيف حدث و لكن نقول حسنا فعلوا.... فقد تكون ظاهرة فريدة و تدل على عظمة و قوة اللغة النوبية التي أنست أمة لغتها الأم their mother tongue (موضوع يستحق النقاش )


    في رأيي المتواضع اما أن يكون انتساب الكنوز النوبيين للعرب ليس صحيحا فالانسان النوبي الكنزي كان متواجدا في الأرض النوبي يتحدثون النوبية (الكنزية) و في فترة حكمتهم أسرة عربية اسلامية وافدة من الجزيرة العربية لفترة من الزمن و لم يتغير و لم يتأثر الناس بالعربية و احتفظوا بلغتهم منذ الأذل و حتى تاريخ اليوم والى أن يرث الله الأرض أو حدثت معجزة و حدوث المعجزة في تاريخ و نشأة لغات البشر غير واردة.......

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •