النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: اسامة داوود .. نكهة غربية في عالم الاعمال السوداني

  1. #1

    اسامة داوود .. نكهة غربية في عالم الاعمال السوداني

    يقوم بتعبئة الكوكاكولا على الرغم من العقوبات الاميركية ويلعب الغولف في احدى ضواحي الخرطوم ويحلم بمشروع زراعي فرعوني في النوبة .. انه اسامة داوود احد اكبر رجال الاعمال واقلهم محافظة في السودان.
    ويمر نصف الدقيق الذي يستهلكه السودانيون بمطاحن اسامة داوود الذي يمتلك مجموعة دال التي تعمل في قطاعات متعددة من انتاج اللبن الرايب الى استيراد السيارات مرورا بتوزيع المعدات الزراعية والمقاولات وتعبئة الكوكاكولا.
    وتمنع العقوبات الاقتصادية الاميركية التي فرضتها ادارة كلينتون على السودان في العام 1997 وتم تشديدها في العام 2006 من قبل ادارة جورج بوش، الشركات الاميركية من الاستثمار في السودان او بيع منتجاتها في هذا البلد الا بعض الاستثناءات.
    ويقول اسامة داوود في مكتبه في شمال الخرطوم "غير مسموح لشركة كوكا كولا بالاستثمار هنا ولكن يصرح لها فقط بأن تبيع لنا مواد مركزة (لانتاج المياه الغازية) اذ تعتبر المواد المركزة سلعة غذائية وبالتالي مسموح بها رسميا".
    وتمتلأ محلات البقالة الصغيرة في العاصمة السودانية بصناديق المياه الغازية الاميركية رغم عقوبات الولايات المتحدة التي مازالت تضع السودان على القائمة السوداء للدول التي تؤوي منظمات ارهابية.
    ويقول رجل الاعمال السوداني ان "هذه العقوبات الاميركية مخادعة اذ يمكننا رسميا استيراد القمح الاميركي ولكن لا يمكننا ان نستورد (مباشرة من الولايات المتحدة) المعدات الزراعية اللازمة لكي نزرع القمح لدينا".
    ويستورد السودان، وهو اكبر بلد افريقي من حيث المساحة، اكثر من مليون طن من القمح سنويا. ولتشغيل مطاحن الدقيق التي يملكها، يحلم اسامة داوود بزراعة قمح على مساحة مليون فدان (420 الف هكتار) في منطقة وادي حلفا في شمال السودان بالقرب من الحدود مع مصر.
    ويؤكد داوود ان "تنفيذ هذا المشروع يعتمد على حجم المياه الجوفية في المنطقة وحتى الان فان عمليات التنقيب التي قمنا بها واعدة".
    ولكن رجال الاعمال والمهندسين في الخرطوم يشكون في امكانية تحقق هذا المشروع الفرعوني الذي يتبناه اسامة داوود مدفوعا بتاريخه الشخصي كرجل من اصول نوبية.
    وكان والد اسامة داوود كلف في خمسينات القرن الماصي بتنظيم عمليات نقل النوبيين السودانيين من قراهم في وادي حلفا التي كانت ستغرق بسبب انشاء السد العالي في مصر.
    ويقول داوود "ابي كان لديه شعور بأن شعبنا يجب ان يعود ليقيم في مكان ما قرب النيل" ولكن السلطات رفضت واختارت انشاء مدينة جديدة للنوبيين المهجرين في شرق السودان اطلق عليها "حلفا الجديدة".ويؤكد احد معاونيه ان "اسامة يريد ان يحقق حلم شعبه".
    وتستثمر مجموعة دال في مشروعات زراعية متوسطية بالقرب من الخرطوم وهي باستخدام التكنولوجيا الاكثر تطورا.
    وتصدر المجموعة علفا الى دول الخليج ما يمكنها من الحصول على عملة اجنبية لتمويل مشروعاتها المختلفة.
    وفي الوقت نفسه، فان رجل الاعمال الذي تلقى تعليمه في مؤسسات تتبنى النظام البريطاني، اوشك على الانتهاء من اول ملعب للغولف في السودان وهو يقع في قلب مشروع عقاري بالقرب من سوبا وهي ضاحية فقيرة في الخرطوم.
    ويقول اسامة داوود "حتى كابول لديها ملعب غولف فالمسألة ليست الغولف في حد ذاته وانما الترفيه فلا يوجد وسائل للترفيه في الخرطوم".


    > نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية

  2. #2

    رد: اسامة داوود .. نكهة غربية في عالم الاعمال السو

    هذا الرمز النوبي الشامخ أسامة داؤود ظل دائما في المقدمة ويظل يقدم مشاريع هادفه للبلاد أدامه الله وأعطاك العافية ياعبد الباقي

  3. #3

    رد: اسامة داوود .. نكهة غربية في عالم الاعمال السو

    اريد التواصل مع هذا الفاضل اسامه داوود

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصراع والإنتماء في الشعر الثقافي السوداني
    بواسطة عبدالله ارصد في المنتدى ارشيف مواضيع العام 2005
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 07-22-2010, 08:18 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •