صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 52

الموضوع: أزهار وأشواك

  1. #21

    رد: أزهار وأشواك

    أولا تحية للشاعر المبدع النوبي / محمد الفاتح شرف الدين ... أنا أخوك محمد جمال احمد عبالله كما ذكر لك أستاذنا بتيك من أرض الحجر شياخة مك الناصر عمودية دويشات ... وخالي هو الفنان المبدع محمود أحمد خيري الذي غني لك ... على ما أذكر ..غنوة نوبية رائعه تتكلم عن جزيرة صغيرة في كويكة خضراء يانعه كعروسة نوبية
    نعم .. أستاذنا بتيك .. واصل أبدعك نحن نتابعك بشغف من البعد .. ولكحبنا وشوقنا .. ودمت ذخرا للنوبة

  2. #22

    رد: أزهار وأشواك

    الشكر لك أخي مبارك ولاضافتك التي تبين خواء القوم "الما عندهم سالفة"..
    والشكر موصول للأخوين خالد ومحمد جمال مع عاطر التحايا للجميع.

  3. #23

    رد: أزهار وأشواك

    أزهار وأشواك
    تحل هذه الأيام ذكرى النكبة أي مرور 59 سنة على قيام دولة الكيان الصهيوني العنصري "1948م". وتجيء الذكرى والدم الفلسطيني يسيل من جراء الاقتتال الفلسطيني الفلسطيني! متزامناً مع القصف الصهيوني و طائراتهم التي تعربد فوق سماء غزة. يبدو أن مجموعة فتح التي ما استطاعت العيش بعيداً عن مراكز السلطة لم تفهم دلالة المقولة الحمساوية والقائلة بحرمة الدم الفلسطيني وأنها خطوط حمراء على النحو المطلوب. فبعد تشبثهم وسعيهم وركضهم في عواصم التطبيع محاصرة للحكومة المنتخبة حيناً، وضغطها فارضة لخيار تشكيل حكومة "وحدة وطنية" أحياناً أخرى، مهددة بإلغاء نتيجة الانتخابات وزجها بقوى الأمن ودفعهم للخروج إلى الشارع ليتظاهروا وليخربوا المنشات بدلاً من حمايتها. الحرب الأهلية من حيث المبدأ مرفوضة لكن إذا أصرت مجموعات الضغط الفتحاوية النافذة "عباس دحلان" ومن لف لفهم، فلا مناص من المواجهة وإن كان الثمن باهظا فأعداء الداخل هم الأخطر وهم من ينخر في الجسم الفلسطيني من داخله وكأنه "السرطان"، والمنافقون هم الأخطر على مر تاريخنا الإسلامي.

    • ويتوالى سقوط القيم الغربية ومبادئها "الديمقراطية، المساواة..الخ".. فقد لجأت أعرق الديمقراطيات إلى سن القوانين الاستثنائية بحجة مكافحة الإرهاب، والتي فصّلت على الجاليات الإسلامية، واليوم تأتي قضية ذهاب الأمير هاري بن شارلس إلى العراق أسوة بأقرانه على نحو مفضوح! تماماً مثلما فعلت الإدارة الأمريكية عند حشدها للأجانب "الحالمين بالتجنس" للقتال في العراق!

    • رجوع فصيل مبارك الفاضل لحزب الأمة يطرح عدة استفهامات.. لم الانشقاق؟ ولم العودة؟ أي ما الذي جد في الأمر الآن؟ وماذا عن الفصائل التي انشطرت عن حزب الإصلاح والتجديد الذي يقوده مبارك والمنشق أصلا عن حزب الأمة القومي؟ قد تبرز مشكلة استيعاب الفاضل إذ بعد خروجه استخدم الصادق الذي ظل الرئيس والإمام ــ رغم احتجاج المنشقين على هذا الأمر عند خروجهم ــ بعض المساحيق "الديمقراطية" كإسناد الأمانة ونائب الرئيس لأبناء دارفور "الدكاترة عبد النبي ومادبو"حيث أكبر معاقل الحزب التي يعول عليها كثيراً في الانتخابات القادمة خاصة مع استمرار معاناة الإقليم. بينما يرجع مبارك الفاضل "لبيت الطاعة"منكسراً وأضعف مما كان عند خروجه بعد انسلاخ نهار والزهاوي ومجموعة جنوب كردفان. ليت السيد الصادق اهتم ببناء حزبه على أسس ديمقراطية حقيقية بعيداً عن "آل بيته" إذ ما عاد للطائفية والعشائرية قبول في السودان الجديد.

    • دعم الاتحاد الأوربي لقوات الاتحاد الإفريقي في دارفور بمبلغ 40 مليون يورو، والدعم المصري بعدد 2000 جندي بادرة تستحق الثناء، وهو ما ينقص الاتحاد الإفريقي.. إن كان المجتمع الدولي حريصاً على استتباب الأمن في الإقليم فليدعم هذا الاتجاه بعيداً عن "دموع التماسيح" وإعلام "مشاطات" الغرب.

    • ما عدت أصدق لغة الأرقام كثيرا وأنا أطالع هذه الأخبار المتفرقة، ثروة الملك المغربي الراحل "أمير المؤمنين" بلغت أربعين ملياراً! حوادث المرور في الكويت تفوقت عددا على مثيلتها في الولايات المتحدة.. "إسرائيل" تنفق أكثر مما ينفقه الأوربيون على الأبحاث! قوات الأمن المركزي في تونس تسعة أضعاف ما هي عليه في فرنسا، رغم أن فرنسا تعدل تسعة أضعاف تونس من حيث السكان!

    • لا يعقل أن تخرج علينا كيانات نوبية رافعة رايات التأسيس أو المؤقتة لتمكث ما شاء الله لها أن تمكث، ثم تعلن عن وحدة اندماجية مع كيان آخر.. ثم تأتي لتعلن عن منشط لها حاثة الناس على التدافع والدفع دون أن تطرح برامج واضحة مناسبة تتسم بقدر من الواقعية ولا نقول العلمية المستندة إلى المعلومة الصحيحة. تخيلوا "دعم البنيات الأساسية"! والأنكى أن يخرج الإعلان وينشر باسم حركي! والغريب أن يكون بعض أولئك من الذين يرفعون عقيرتهم بالحديث عن القانون والشفافية والمؤسسية وهلم جرا!

    • طالعت تحقيقاً في صحيفة خليجية عن "الإعلان" وكان التناول من زاوية ضيقة تعنى بإحلال العنصر الوطني لأن "الأجانب" لايجيدون "الحكي" بلغة القوم! ليتهم ركزوا على الجوانب التربوية الغائبة كلياً في الإعلان، والتي تقوم على الكذب والخداع عملاً بمقولة جوبلز وزير الدعاية النازية والتي تقول: "أكذب أكذب حتى يصدقك الناس"!

    • ساركوزي في الاليزيه بعد فوزه مؤخراً.. يتغير القادة وتتداول الأحزاب السلطة في أوربا وأمريكا و"إسرائيل" ولا تتبدل السياسة الخارجية كثيراً تجاه قضايا المشرق. متى يفهم أولئك الذين يحبسون أنفاسهم كل أربع سنوات ترقباً لتغيير قادم من وراء المحيط.. من محافظين إلى عمال، ومن اشتراكين إلى ديغوليين، ومن ليكود إلى عمل، ومن جمهوريين إلى ديمقراطيين "والحال ياهو نفس الحال" "الضل الوقف ما زاد".. آية نمر عليها كثيراً في كتاب لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه فحواها لن يغير الله ما بنا ما لم نغير أنفسنا.

    • مبروك للعرب والمسلمين والشرق أوسطيين تمثيل إحسان المصرية لهم في مسابقات ملكة جمال العالم التي تجري في المكسيك في 28 من الشهر الجاري، وهي ضمن 80 فتاةً تتراوح أعمارهن بين 17ــ22 سنة، جئن من كل فجاج الأرض وسيخضعن لاختبارات قاسية "الله أكبر" أولها خاص بملابس السهرة، والآخر لملابس البحر،ثم تأتي أخيراً الثقافة والقدرات والذكاء من خلال محاورة المتسابقة.. امتعض بعض المصريين وتبرموا من ترشيح إحسان لأنها ذات شعر أشقر وملامح غربية أكثر منها عربية ولا غرابة في ذلك فهي تنحدر من أم أمريكية كده الوطنية "ولا بلاش"!!

    • صدق ووفاء وإبداع جمع بينهما في الحياة وعند الممات، كلاهما سوداني حتى النخاع علي المك وصلاح أحمد إبراهيم روحان حللنا بدنا. بعد اقل من عام على تلقيه نبأ وفاة علي المك فاضت روحه لتلحق ببارئها في مثل هذا اليوم من عام 1993م.. والغريب شفافية الروح لدرجة الإحساس بدنو الأجل فقد كتب بعد تلقيه الخبر من صديق الطرفين الكابلي:
    وكنت أعدك ذخري إلى أن سمعت أخي من وراء المحيط
    فنبهت نفسي..
    أرى طائر الموت يحوم فوقي
    وحان الذهاب فما طعم عيشي بعد صديقي.
    نبكيهما كلما تذكرناهما لأننا نبكي فيهما الأدب والوفاء وقيم الإنسانية الحقة..لهما الرحمة والمغفرة.

  4. #24

    رد: أزهار وأشواك

    أزهار وأشواك
    • طالعت ردود افعال متباينة بشأن كجبار ثلاثة منها جاءت سياسية هوجاء متنطعة تسعى للاتجار بالقضية وهو ما تمثل بجلاء في مواقف الأستاذة سعاد والبروف موسى،والسفير نوري ثلاثتهم لايود حلاً عادلاً بل يريد تصعيداً عله يحقق بعض النقاط من ورائه وقد قالها البروف ــ الذي فيما يبدو لم يفق من صدمته بعد فقدانه رئاسة الجالية ــ مطالباً باسقاط الحكومة من الرياض!. أما الموقف الرابع والذي هو أكثر موضوعية وتجرداً فقرأته لأحمد علاء الدين وهو يعبر عن الكثيرين من أبناء المنطقة ويقضي بتجلية الموقف الحكومي وشفافيته وأن تكون الكلمة الأخيرة للمتضررين بعيداً عن "المتاجرين" وهو ما ظللنا ننادي به.

    • سهرة "موسيقى وألحان" في التلقزيون السوداني قدمتها مذيعة خامة "لكة" تتصنع التدلل بطريفة لا تشبه السودانيين.. نفس الشيء يقال في حق من قدمتهم "عافية حسن وشاب آخر نسيت اسمه" يبدو أنهم لا علاقة لهم بالفن حتى إن الشاب ــ الذي يذكرني بريكاردو ــ كثيراً ما كان يردد بأن "شمت" هو من أصر ودفعه للغناء..عموماً لقد برعوا في تشويه الأغاني الرائعات والأداء المتميز لجيل العمالقة.

    • عثمان مرغني صاحب أعلى أجر في الصحاقة السودانية والبالغ ثمانية ملايين ــ نسأل الله له المزيد والبركة ــ كثيراً ما يجانب الموضوعية في كتاباته ويفقد توازنه كما حدث في الموقف الأخيرإذ مال إلى تصديق فريق الدفاع "غازي" وطالب باستقالة وزير العدل بعدما اعتبره كاذباً من خلال عموده الذي هو الخصم فيه والحكم!

    • طوال العدوان الصهيوني الأخير على لبنان كنت أبحث بشدة عن الجيش اللبناني عله يخرج من قمقمه أو مخابئه مساعدة للمقاومين والفارين من الدمار، لكنه فجأة ظهر هذه الأيام واستأسد على اللاجئين الفلسطينيين في مخيم نهر البارد مطلقاً التهديدات "النارية" حول سيادة لبنان راسماً لخطوطه الحمراء،يبدو أن مخطط تصفية حق العودة والمتمثل في طرد اللاجئين من العراق ولبنان ومحاولة تجنسيهم "خليجياً" قد دخلت جيز التنفيذ، كان الله في عون الفلسطينيين الذي كتب عليهم الشقاء منذ ستة عقود.

    • كثيراً ما تجذبني التجارب الاسيوية والتي يتربع على صدارتها المارد الياباني والماليزي والهندي وقبلهم التنين الصيني وهي التجارب التي تنير لشعوب العالم الثالث دروبهم. ففي الهند وحسب ما قرأنا ثمة تجربة رائده في قطاع تكنلوجيا المعلومات والذي انتظم عام 1985م ينمو بسرعة الصاروخ ليصل مؤخراً إلى 30مليار دولار العام الماضي. ويقف وراء هذا الانجار سياسة تعليمية قوامها نحو أربعة ملايين تقني وقرابة الألفين من معاهد التدريب الاحترافي، ونحو مائة ألف مهندس يتخرج سنوياً ،وأكثر من ثلاثين ألف شركة تصدر منتجاتها لأكثر من 150دولة. وهو ما أجبر مايكروسفت لاقامة واحد من مراكز أبحاثها العالمية الأساسية الثلاثة في بانغلاور. يبدو أن "سيليكوم فالي" الهندي قد ولد بأسنانه.

    • كثيرة هي الدول التي تعاني من عدم التوازن الديمغرافي مما جعل بعضها ييسر أمر "التجنس"، أو يسمح باستخدام الوافدين حتى في قواتها النظامية. مؤخراً قرأت أن مسؤولين في كرة القدم القطرية يستفسرون عن امكانية استئجار نحو عشرة الآف مشجع فيتنامي لمساتدة الفريق القطري في نهائيات آسيا والتي ستقام في هانوي في يوليو القادم! يمكن للسودان سد الحاجة القطرية ومدهم بآلاف المشجعين وهم جاهزون لحرق "الشماغات" إن دعت الضرورة.

    • مرحباً بشاعرنا المعبر عن همومنا وأشجاننا الخاصة إبراهيم عبده الذي تشرف رياض الخير بطلته هذه الأيام.. شرف بيتنا المتواضع بزيارتكم وفي معيتكم الأخ الحبوب الباسم الثغر عوض سالي.. نأمل أن تتاح لنا الفرصة قريباً للاستمتاع بعذب أشعاركم في أمسية تقتصر على الشعر ومحبيه فقط.

  5. #25

    رد: أزهار وأشواك

    أزهار وأشواك
    • بمجرد صدور حزمة العقوبات الأمريكية مؤخراً والتي تطال إحدى وثلاثين شركة منها جياد وسوداتل وشركات صناعة السكر والنقل وغيرها "يا سلام عالإنسانية" توقعت أن تكون بريطانيا أولى المؤيدين وقد كان، ولن يخيب الشق الثاني من توقعاتي الخاص بما يسمى بالمعارضة خاصة أولئك الذين أدمنوا حياة الفنادق أو الذين يتقلبون في نعيم جنسياتهم الغربية، ولا غرابة في ذلك لأنهم ما عادوا ينتسبون لبلد اسمه السودان.

    • التحية للرئيس السوري بشار الذي تنازل طواعية عن نسبته 3% إذ حاز على 97% فقط من اصوات المقترعين السوريين، وهي نسبة لم يحصل عليها سيد ولد آدم وخاتم المرسلين محمد الأمين صلوات ربي وسلامه عليه. والغريب أن هذا الفوز يجيء متزامناً مع قيام المؤسسة العربية للديمقراطية "الدوحة" كما يتوافق مع الذكرى الأربعين لهزيمة الخامس من يونيو "النكسة".

    • تضامنت مع البوليفيين في معارضتهم لقرار الفيفا الخاص بمنع اللعب الدولي في الارتفاعات "2500م"، لأن ذلك سيحرمنا من بعض المبررات والمسوغات المنطقية لأية هزائم دولية متوقعة، ولنا في المصريين أسوة إذ كانوا يتفننون في سوق الأعذار كقولهم بأن سبب الهزيمة زئير الأسود قرب نزلهم في أدس أبابان،أو أن "الأشانتي" سحروهم، وأن غانا قدمت لهم لحوم القرود..!

    • "يفتقد البدر" سهرة ضمت رياضيين واعلاميين قدمها التلفزيون السوداني عن الطيب عبد الله رئيس الهلال الراحل، صحيح أن الرجل قامة وقدم الكثير لكن السهرة كانت سهرة "مدائح" ولم تفلح في تقديم الراحل كأنموذج أو مثال رغم ترديدهم لذلك طوال السهرة، ربما تكون بمثابة إعلان مدفوع لمهرجان الوفاء الهلالي الذي تحدث عنه ود الأرباب وسيف الجامعة وغيرهم.

    • قررت الكويت أخيراً تجنيس نحو ألفين من "البدون" البالغة أعدادهم حسب المصادر الرسمية 91 ألفاً.. العجيب أن أعدادهم قبل الغزو العراقي كانت مليوناً ونصف المليون فأين ذهب أولئك؟
    • التحية لقناة "الناس" وهي تقدم النفائس والنفحات الربانية وسط طغيان قنوات "الهشك بشك" التي تعج بالجنس والعنف والغزو الفكري والذي لم تسلم منه حتى "أفلام الكرتون" الجاذبة لبراعمنا، والتحية عبر الناس أسوقها للشيخ محمد حسان الذين كثيراً ما أجلس لأنهل من فيوض علمه الغزير وأدبه وتواضعه الجم وأسلوبه البسيط الذي يشع صدقاً وحباً لهذا الدين.

    • الموت يغلق بيتاً في حيّنا الكائن في وادي حلفا بعد رحيل الأخ محمد جابر الذي فارق الفانية بعد صراع مع المرض قبل ثلاثة أيام ليلحق بأمه وأبيه وشقيقه الوحيد "النجم" عبد الوهاب.. قابلته مطلع التسعينات في ملكال التي نقل إليها مترقياً ووجدت حلفا بتفاصيلها تسكن قلبه ووجدانه وهو الذي فارقها مطلع السبعينات إلى مدني.. له الرحمة والمغفرة بإذن الله عزاؤنا لكل الأهل والأحبة و الجيران..إنّا لله وإنّا إليه راجعون ولا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم.

    • أخيراً وليس آخراً لا بد من الإشادة بالإخوة في أرض الحجر الذين درجوا على تكريم أبنائهم من الخريجين، والمتزوجين حديثاً، وكلا الحدثين يمثل منعطفاً مهماً في مسيرة الفرد يستوجب من الأقربين تسجيل موقف مساند يعكس قدراً من المودة والتعاضد يحتاجه المرء خاصة في ديار الغربة.. التفاتة جميلة راقية تستحق الإشادة والتقدير.. مبروك للمحتفى بهم وحياة عملية وزوجية زاهرة مثمرة إن شاء الله.

  6. #26

    رد: أزهار وأشواك

    أزهار وأشواك
    • انطلقت في الخرطوم حملة نصرة الأقصى والتي تهدف لجمع مليون توقيع في "رول" بسلم للأمين العام للأمم المتحدة باكي مون في نيويورك في العاشر من يوليو القادم. كما تابعنا عبر الجزيرة "مباشر" مؤتمر القدس الذي انعقد في غزة.. وكلها فعاليات تؤكد على أهمية القدس أولى القبلتين ومسرح الإسراء والمعراج، والتي تجعل من قضية فلسطين قضية المسلمين الأولى خلافاً لما ترمي إليه مفاوضات "الاستسلام" من مدريد وأسلو إلى وادي عربة وشرم الشيخ.

    • رغم ما قيل ويقال في برنامج الأستاذ عمر الجزلي "أسماء في حياتنا" لكن تبقى الحقيقة أنه برنامج توثيقي مهم يستضيف قامات سودانية برزت في مجالات شتى.. تابعت مؤخراً حلقتين مع الفريق جوزيف لاقو قائد التمرد السابق ونائب الرئيس الأسبق، حاول الرجل تأكيد نزوعه الوحدوي ــ تماماً مثلما أشيع عن قرنق ــ رغم الكوارث التي جرتها "الأنانيا" على أهل الجنوب قبل السودان كله. ويبقى الفارق بين الحركتين في قيم النزاهة وتحديداً فيما يخص المال العام وتعيين الأقارب وأبناء القبيلة في المناصب وهو "الوتر" الذي برع الفريق في العزف عليه وبمهارة عالية. وساندته الصور التي بثت عن حياته الخاصة خاصة مسكنه الحالي المتواضع الذي لا يختلف كثيراً عن منازل الامتداد والديوم. كما اضاف ظهوره بالزي الوطني السوداني الكامل وإعجابه بالفنان الكابلي والذي يرجع إلى أيام التحاقه بالكلية الحربية نكهة خاصة لحديثه البسيط الممزوج بالانجليزية الشارحة لبعضه.

    • إعصار غونو الذي يضرب الخليج هذه الأيام والذي بدأ منطلقاً بسرعة وصلت إلى 260 كلم مصحوباً بريح صرصر عاتية أودت بحياة البعض، اقتلعت الأشجار ودمرت بعض المباني وأمطار غزيرة، تتجه أخطاره مجتازة السواحل العمانية صوب المضيق الاستراتيجي هرمز وسواحل إيران. قد يحمل الإعصار بين طياته رسالة انذار وتحذير من الفساد الذي ظهر في البر والبحر.. وما بدأنا نسمع ونقرأ من زواج "المثليين" في بعض دول المنطقة وفي أرقى الفنادق وبحضور "المعازيم".. وربما هو تذكير أيضاً بماساة إخواننا المسلمين في فلسطينن وفي جنوب شرق آسيا والباكستان الذي تعرضوا لكوارث ــ تسونامي والزلازل ــ ولايزال بعضهم يفترش الأرض ويلتحف السماء بينما إخوانهم يهدرون الملايين فيما ضرره أكثر من نفعه.

    • تابعت برامج عديدة عن الذكرى الأربعينية لحرب يونيو "النكسة" ولم أفاجأ من كون معظم الذين شملهم الاستطلاع خاصة في الامارات العربية لا أدنى فكرة لهم عن الحدث!! ووجه الاستغراب الثاني جاء من أحاديث بعض رموز عصر "النكسة" من أمثال أمين هويدي وهيكل وغيرهم من الذين لايزالون يعيشون تحت تاثير وتخدير"الأهرام وصوت العرب".

    • منظمة العفو الدولية تفتقت عبقريتها عن مشروع تجسس عبر الأقمار الصناعية على السودان بدعاوى مراقبة انتهاكات حقوق الإنسان في 12 قرية دارفورية. إذا قدمنا حسن النوايا وهو أمر مستبعد مع مثل هذه المنظمات التي هي بمثابة "مخالب" مدنية تتقدم عندما يتعذر إدخال القوات العسكرية، وإلا فاين أنتم من الانتهاكات التي لاتحتاج لبراهين وأدلة.. نظرة واحدة لفلسطين وما يفعله الصهاينة فيها، أو معتقلات الأمريكان في غوانتنمو والعراق واوربا وغيرها تفضح أغراضكم.. أنظروا إلى الادارة الأمريكية وهي تتحدث هذه الأيام عن أوضاع الديمقراطية وتراجعها تحديداً في الصين وروسيا مقروءة مع المشاريع الأمريكية الآنية "الدرع الصاروخي ودارفور وغيرها" وإذا عرفتم السبب حتماً سيزول العجب.

    • صفقت لقمة الفقراء المنعقدة في مالي متزامنة مع قمة الأغنياء او الثمانية الكبار الملتئمة في ألمانيا.. قمة فقراء إفريقيا كانت الأكثر تعبيراً عن اصحاب "الوجعة" بؤساء العالم ضحايا الاستعمار الغربي، كما فضحت قمم المترفين الذين يخرجون علينا في كل مرة بمعسول الكلام عن معاناة شعوب العالم الثالث وضرورة مساعدتهم ولو بإعفاء ديونهم وهو ما لم يتحقق على أرض الواقع وإلا فاين مقررات قمتهم السابقة "اسكوتلندا"؟ ليتهم تبرعوا بالملايين "20 مليون دولار" التي انفقتها ألمانيا البلد المضيف تمتيناً لاجراءاتها الأمنية والتي شملت بناء جدار عازل يحول دون اقتحام مناهضو العولمة واقترابهم من مقر القادة.

    • العبد لله ضد أي معارضة تنطلق من الخارج مهما كانت المبررات لأنه لا أحد في المعمورة يقدم خدمات مجانية لوجه الله.. لقد تابعت المقابلة التي أجراها تلفزيون المستقبل التابع لكتلة المستقبل "مجموعة الحريري" مع المراقب العام للإخوان المسلمين في سوريا الأستاذ علي البيانوني والذي تفوق على اللبنانيين في تحميل سوريا مسؤولية كل "البغال" التي تتعثر في لبنان.. من اغتيال الحريري إلى نهر البارد وعين الحلوة. النظام السوري لا يختلف اثنان على أنه نظام دموي فاشستي، خبرناه منذ "ماساة حماة".. ومع ذلك لن نؤيد اية محاولات خارجية للإطاحة به وما أنموذج العراق عنكم ببعيد.. يا سادة يا كرام الذي يريد المعارضة وتغيير النظام عليه ان يتواجد ويعمل من الداخل وإن أدى ذلك لقتله وصلبه ما دامت له قضية.. أما الجلوس في عاصمة الضباب وبلاد العم سام وغيرها واستجداء المنظمات المشبوهة وخلط الأوراق "الملف اللبناني" فهي لا تخدم سوريا ولا لبنان ولا شعوب المنطقة.

    • التحية لاتحاد فعاليات ابناء وادي حلفا وهو يتأهب لانطلاق أسبوعه الثقافي الرياضي "14/21 يونيو" والذي يبتدر بمبارة القمة الرياضية "النوبية" بين فريقي حلفا "رابطة خنشليلة" والبشائر البطل "رابطة الصالحية".. ثم ندوة كبرى أمسية الاربعاء 20 يونيو، لتختتم فعاليات الأسبوع بحفل ساهر أمسية الخميس 21 يونيو.. يذكر أن فعاليات حلفا قد كرست هذا العام "حلفا 2007" وجعلته عاماً للمرأة تحت شعار "عطاء ثر وإبداع مستمر".. إذاً جموع النوبييين والسودانيين مدعوون وموعودون بكل جديد جذاب قبل أن تنتقل القافلة السنوية إلى وادي حلفا أرض الحدث ومهبط الفعاليات السنوية 15 ــ 21 يوليو.

  7. #27

    رد: أزهار وأشواك

    أزهار وأشواك
    • رحم الله كل من قضى في أحداث كجبار الأخيرة وعاجل الشفاء للمصابين.. ينبغي تقديم كل مخطئ للعدالة لينال عقابه الرادع.. سياسياً كان مسئولاً أو معارضاً محرضاً، متظاهراً "معتدياً".. تنفيذياً "وحدة السدود" ..إلخ.. وتبقى قضية التنمية هي المطلب الأول والأخير لمنطقتنا النوبية بعيداً عن "الاتجار" السياسي.

    • لله درك شيخنا القرضاوي فقد أمتعنا بحلقة عذبة دسمة جذابة عن الصحوة الإسلامية من خلال برنامج الشريعة والحياة الذي تبثه "الجزيرة".. ما أحوج المسلمين لمثل تلك الأطروحات النيرة التي تتسم بالوسطية في مثل هذه الأيام حيث يعاني المسلمون من "التطرف" بشقيه ــ ولوجاً أو بعاداً ــ عن المنهج الحق، لن أتحدث عن التطرف الخارج من عباءة الالتزام إذ هو الشغل الشاغل للرسمييين ومنهم من يتخذه مطية لإطالة مكوثه في السلطة مؤجلاً لقضايا الحرية وتداول السلطة..إلخ. لكن ما بالنا نصمت عن أولئك الذين يسعون لإخراج الدين كلياً من حياتنا وتحت عناوين تتدثر نارة بالحداثة، وتارة أخرى بالعلمانية وهم من يسير في ركاب عصمت إينونو.. هدى شعراوي.. قاسم أمين.. إلخ. وهم من يصفق لكل حملات التشكيك التي تحاول النيل من هذا الدين الحق"العقلانية".. نحن فعلاً في زمن القابض فيه على دينه كالقابض على جمر.

    • تدهور الأوضاع مجدداً في فلسين المحتلة يدمي القلبن ويسر الصهاينة الأوباش.. كنت أحسب أن السلطة "الوطنية" الفلسطينية هي الاستثناء في النظام العربي الرسمي العقيم بتنظيمها للانتخابات التي توجت حماس وأتت بها إلى سدة السلطة. لكن سرعان ما اكتشفت أنها ــ أي السلطة ــ مستنسخة من النظام العربي المتسلط والخاطف لبلاده. فماذا يعني تشكيل حكومة"منزوعة" الصلاحيات؟ وما دامت الملفات الأمنية والأجهزة كلها "فتحاوية" وتخضع للرئاسة.. فلم لا يستقيل الرئبس الفلسطيني الذي فشل في السيطرة وبسط الأمن وإنفاذ اتفاقية مكة المكرمة وغيرها؟!

    • تابعت حلقة عن العنف في المدارس من خلال قناة mbc وبرنامج "كلام نواعم".. وفد تحدثن عن التعليم والمعلمين والتربية عموماً "بتسطيح" مخجل فيه إساءة بالغة موجهة للمعلمين ورثة الأنبياء.. وجيء بطرف واحد مثله طالبان تعرضا للضرب المبرح والشتم ــ حسب زعمهما ــ في المرحلة الثانوية.. وسألته إحدى المقدمات ماذا ستفعل لو قابلت مدرسك اليوم في الشارع؟ الضرب جزء من منظومة عقابية لا ينكره أحد وله ضوابطه الشرعية والتربوية، لكن تناول الموضوع وبهذه الطريقة بغرض الإثارة يترتب عليه خلل تربوي عظيم لو تعلمون.. ولعل هذه القناة ومن يقوم على أمرها لايدرون بأن كل البلاد العربية ــ باستثناء الصومال ــ تمنع قانوناً الضرب وتبيحه على نطاق أضيق للإداريين. ليتهم ركزوا على الاقتصاد المنزلي وتهيئة المرأة لإعداد صناع المستقيل.. وعلى ذكر الاقتصاد المنزلي رحم الله شيخنا كشك الذي علق ذات مرة على فقرة "طريقة عمل المربة" في برنامج الأسرة اليومي قائلاً: "علميها تربي إزاي.. إحنا عاوزين مربي مش مربة".

    • لم استغرب الاستقبال المهيب والاحتفاء الذي قوبل به الرئيس الأمريكي بوش في ألبانيا خلافاً لباقي دول القارة.. لأنها افقر دولة أوربية، وتتطلع لنيل عضوية الاتحاد الأوربي ــ خط يدعمه بوش ــ عله ينشلها من الفقر والفاقة والحرمان الذي جنته من جراء الحكم الشيوعي المستبد المتخلف بقيادة أنور خوجه الذي حكمها بالحديد والنار لما يقارب نصف قرن من الزمان.

    • اليوم الجمعة بإذن الله تنطلق في رياض الخير فعاليات الأسبوع الثقافي الرياضي الذي ينظمه اتحاد فعاليات ابناء وادي حلفا، وذلك بقمة كروية نوبية 100% الخاسر فيها فائز، إذ يتبارى على "درع الفعاليات" فريق بشائر الشمال سفير الرياضة النوبية في المهجر "الحصادة" بطل البطال وحاصد البطولات، بفريق حلفا باسمه المحفور في ميادين التنافس والحامل لعنوان لا نملك إلا الانحناء له "ميل قلبي".. إذاً موعدنااليوم الجمعة 15يونيو، التاسعة مساءً، وعلى أرض ملاعب الجرادية خلف أسواق بن دايل.

  8. #28

    رد: أزهار وأشواك


    أزهار وأشواك
    • عدت إلى المنزل قبيل الفجر بساعة قادماً من ندوة اتحاد فعاليات أبناء وادي حلفا، والتي حاضر فيها البروف محمد حامد عبد الله عن "الاقتصاد السوداني مسيرة نصف قرن.. صراع المركز والهامش".. شارك بالتعقيب كل من الأستاذ محمد أحمد عبد المجيد "اتحاد الفعاليات" .. د. جوك مجوك "الحركة الشعبية".. د. عمر الأصم "المؤتمر الوطني".. الأستاذ فضل الله أجبر" الأمة الإصلاح والتجديد".. عبد الله الخليفة "الاتحادي الديمقراطي" وغيرهم نت الذين تداخلوا عبر المشاركات المكتوبة.. كما حضرت السفارة السودانية ممثلة في سعادة السفير الأستاذ الكارب، والقنصل العام الأستاذ أحمد يوسف.. هي ندوة نوعية قّيّمة ومثمرة آمل أن أرجع إليها إن اسعفنا الزمن بالتفصيل قريباً إن شاء الله.

    • تابعت عبر التلفاز تقريراً عن اللاجئين الدارفوريين إلى دولة الكيان الصهيوني المسماة "إسرائيل".. فقد عبر نحو من مائتين منهم الحدود المصرية إلى الأراضي المحتلة مشيدين بـ"إسرائيل" وديمقراطيتها ورعايتها لحقوق الإنسان علها تتكرم بقبول طلباتهم.. وقال أحدهم بالحرف: "سجون ومعتقلات إسرائيل ولا أوضاع دارفور".. تذكرت عندذ تراجي وجمعيتها ــ المشبوهة ــ "الصداقة السودانية الإسرائيلية".

    • أتمنى ألا تتراجع الحكومة الليبية عن حكم الإعدام بحق الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني في قضية الأيدز المشهورة، والتي صدر فيها الحكم عام 2004 وثبّت في 2006م.. حتى الرئيس بوش ــ حامي الديمقراطيات وحقوق الإنسان عالمياً ــ تدخل في هذا الأمر إبان زيارته الأوربية الأخيرة مطالباً بالإفراج الفوري عنهم. أخطر ما في الأمر ما يدور من حديث حول تخفيف الأحكام إلى السجن المؤبد، وهو ما يرفضه بقوة أسر الضحايا وكل أبي غيور.

    • استمتعت أيما استمتاع بالسهرة التلفزيونية الرائعة "ليالي النغم" والتي استضافت الثنائي التوأم إيمان وأماني خيري، والأستاذ السني الضوي الذي يرعاهما فنياً وقدم لهما كل ما يمكلك من أغاني خاصة وألحان.. كما حضر بمقعده المتحرك الفنان المعروف محمد خيري أحمد "والد التوأم"، كا ازدانت السهرة بتشريف الشاعر الأخاذ مدني النخلي صاحب "فرحانة بيك كل النجوم.. التي يشدو بها علي السقيد".. بحق كانت سهرة رائعة وفق فيها المقدم طارق جويلي، والأوكسترا المصاحبة بقيادة الهرم الأكبر محمدية، وملك العود عوض أحمودي، أما جانب الإبداع الذي لم يغب لحظة ــ وإن غاب جسداً ــ فتمثل في الدكتور علي شبيكة صاحب الروائع التي اشتهر بها ثنائي العاصمة الذان غيب الموت أحدهما.. لهما الرحمة وللأستاذ خيري والسني موفور الصحة والعافية.

    • لم أتعجب لبريطانيا ومليكتها التي تكرمت على المدعو سلمان رشدي صاحب "الآيات الشيطانية" ــ والذي عددناه ضمن فاقد الأمة التربوي منذ تلك الأثناء ــ ومنحته "وسام الفرسان".. مما قد يؤجج صدور المؤمنين وهو ما بدأ فعلاً وانطلق من الباكستان.. الغرب يصّر على إظهار معاداته للإسلام وللمسلمين وذلك بالاحتفاء بسواقط الأمة وطالبي الشهرة.. لكن قيمهم التي يتمشدقون بها ــ حرية الفكر والتعبير ــ تسقط في أول اختبار يمس "الصهاينة" ليبدأ الموال بـ "معاداة السامية" وينتهي بالقتل المعنوي قبل المادي، وما الذي حدث ويحدث في هذا الصدد عنا ببعيد، ولعل ما فعلوه بروجيه جارودي خير شاهد يحضرني الآن.. وما محاصرتهم للمد الإسلامي في أوربا بدعاوى محاربة الإرهاب وقوانينه سيئة السمعة إلا حلقة في هذا المضمار.. ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.

    • العراق يموت يومياً تقتيلاً ونهباً.. لكن وفاة الأديبة العراقية نازك الملائكة في القاهرة وفاة لها اكثر من دلالة ينبغي التأمل فيها والاعتبار، تماماً كما كانت وفاة الجواهري في عهد الراحل صدام حسين لهم الرحمة والمغفرة جميعاً.. ليت العراقييين يتوقفون برهة حيال ما يحدث في بلادهم مهد الحضارات ومقر الخلافة العباسية "بغداد، سامراء" لما يزيد عن الخمسة قرون طغى خلالها المد الحضاري الإسلامي، وقبلها الراشدة "الكوفة" في عهد علي رضي الله عنه. العراق قدم للأمة الكثير ..الكثير.. تبلور المذاهب الفقهية الأربعة.. وأعظم الأدباء من أبي تمام إلى أبو الطيب المتنبئ وانتهاءًا بمن ذكرنا.. نسأل الله ألا يطول ليل العراق وأن يحفظ نسيجه وشعبه.

    • مبروك لفريقنا القومي هذا الاستحقاق النظيف المتمثل في الوصول إلى نهائيات أمم إفريقيا بعد غياب زاد عن الثلاثة عقود.. برافو الجهاز الفني والإدارة واللاعبين.. نأمل أن يتواصل العطاء وألا تفسده فرق القمة بسحب لاعبيهم للدفاع عن أنديتهم كما كان يحدث في عهود خلت كلما ارتفع ذكر الفريق القومي.. بقليل من التنسيق تتحقق مصالح الجميع والأولوية لمن يرفع شعار الوطن.. مبروك ثانية لكل الرياضيين هذا الإنجاز الأخاذ.

    • أخيراً أعزائي..
    • خلصت من الدنيا بأصدق عبرة
    وليس سوى موضع الجميل مخلدا
    وليس سوى الذكرى تظل وتخصب
    استدعي تلك الأبيات وأنا أهم بالتوقف الإجباري بعدما قررنا واتخذنا قرار العودة الطوعية والعودة إلى حضن الوطن الشامخ ..العاتي.. الحدادي ومدادي.. صراحة ما أكره لحظات الفراق التي أثقل ما تكون على قلبي،، لكنها سنن الحياة التي تجمع لتفرق.. عليه لا بد من الاعتذار في البدء لكل من عرفنا أو لم نعرف منكم راجين العفو والصفح عن كل ما بدر منا إن فهم على أنه مس بشخوصهم لأن ذلك أبعد ما يكون عن منهجنا.. "كلكم فوق الرأس" .. ونحن نهم بتوديعكم لابد من أن نزجي التحايا مثنى وثلاث ورباع ا لكل المواقع والمنتيات النوبية التي هيأت لنا اسباب التواصل مع أبناء العمومة واسمحوا لي بتسمية بعضها والتي اتخذتها بيتاً ثانياً لي بدءًا من عمارة الهامة، KIDIN2 ،المنتدى النوبي العالمي، حميدكي، دلقو، تنري، عبري تبج، كرمة، تبجكي، وانتهاءًا بحلفانكو آخر العنقود النضيد..شكراً لكم ونأسف للتقصير والتراخي ونسأل الله أن يوفر لنا معينات التواصل معكم من الداخل إن شاء الله.. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

  9. #29
    Super Administrator الصورة الرمزية Hameedki
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    اتحاد روسيا الفدرالي
    المشاركات
    837

    رد: أزهار وأشواك

    عزيزنا بتيك ..

    ماذا عسانا ان نقول وانت تلوح لنا بمنديل الوداع ؟؟

    أنقول وداعا .. صحبتك السلامة ؟؟ ...
    أنقول شكرا لكل ما قدمته لقراءك رواد هذه الساحة ؟؟ ..
    أنقول اننا سنفتقدك ونفتقد كل هذه الازهار التي تعودت ان تنثرها علينا مساء كل خميس ؟؟ ...
    انقول أن هذه الساحة بدونك ستكون عشا باردا خربا هجره بلبله الصداح فجافاه حلو التغريد ورحلت عنه اصداء الانغام ؟؟..

    ماذا نقول ... وأنت تحزم حقائبك .. وترحل بعيدا عنا ..
    ماذا نقول ... وانت تولج سيفك - قلمك الذي لم يجف عنه المداد - في غمده ، وهو الذي ألفناه ابيا يأبى النوم في الاغماد ..
    كلماتنا اصغر واوهى من ان تعبر عنا في لحظات الوداع ..
    فاعذرنا اخي بتيك ..

    عزاؤنا فقط هو انك عائد لحضن الأم ..
    لكنف الوطن الغالي الذي هو بحاجتك ، وحاجتنا جميعا ..

    صحبتك السلامة ، في الحل وفي الترحال ..
    ستظل قلوبنا قبل شفاهنا تدعو لك...
    وسنظل نيمم مساء كل خميس كالمعتاد
    شطر هذه الساحة ..
    هذا البستان ..
    عسانا نجد فيها زهرة جديدة ..
    زهرة حمراء تطل براسها من بين الازهار ..
    فنعرف انك كنت هاهنا ..
    مررت بالمكان مسرعا..
    فننتشي !
    فها انت رغم كل شيء ...
    لم تنس بعد بستانك المورق في "حميدكي"

    [BLINK]
    وداعا ... بتيك
    [/BLINK]

  10. #30

    رد: أزهار وأشواك

    عزيزي / الاستاذ بتيك ...
    لك التحية والتمنيات الطيبة لك باقامة سعيدة في السودان بس عزيزنا بتيك مع احترامنا الشديد لقرارك الجرئ الااننا نرفض توديعك للموقع لاننا بصراحة اتعودنا على ازهارك واشواكك حتى بتنا نتابع اهم الاحداث من خلال عمودك الاسبوعي فما المانع ان تطل علينا من السودان بين الحين والاخر ’ ان لم يكن اسبوعيا فشهريا مثلا ...
    تحياتنا وامنياتنا الحارة لك باقامة سعيدة في ربوع السودان ....

صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •