[img]http://www.hameedki.com/forum//imgcache/image_not_exists.gif[/img]

الحرب معلنة ضد النوبة والنوبيين منذ فجر التاريخ من الجانبين السودامصري وستظل الي ان تطوي الارض ومن فيها وسنظل صدا منيعآ في وجه الطغاة الماسونيين ...

الناظر بعين العقل يعي تماما ما حدث من كل الانظمة السابقه في الدولتين تجاه النوبة والنوبيينن هل يعقل ان تكون كلها مصادفة لتهميش النوبيين ام ان هنالك خطة محكمة توضع امامهم وهم من يقومون بتنفيذها ...

أول مؤامرة ضد النوبيين ابتدات منذ ان تولي محمد علي باشا الالباني الماسوني، حيث ثم فصل النوبة العليا عن النوبة السفلي لاضعافهم قدر الامكان...

ثم جاءت مقولة سعد زغلول الشهيرة عن قطع التعليم عن النوبيين ...

ثم إنشاء السد العالي وتعليته لمرات متتالية بقصد افراغ المنطقة، بمباركة من جمال الناصر وعبود، وكلاهما ماسونيان، اذ لم يكن الغرض من انشاء السد توليد طاقة كهربائية ولا يحزنون بل هي دواعي اخري اهمها إخفاء معالم التاريخ وطمس الهوية النوبية واهداء معظم المعابد لمن لا يستحقها من الدول الاوربية وان كانوا اصحاب حقوق واحفاد لهذه الحضارة الانسانية العريقة لما فرطوا شبرا من ارضها او اثاراتها والعديد منها ما زلت قابعة تحت البحيرة ولا يخفي علي احد عندما امتنعت الدول الكبري في فكرة انشاء السد العالي وتمويلها تكفلت بها اليهود الروس ودعمتهم ماديا ومعنويا. قاوم النوبيون لوحدهم جالت المظاهرات وسط الخرطوم ونددوا لا للتهجير حلفا غيم ولا باريس ولم يتعاطف معهم اي سوداني بل اطلقوا نكاتهم الساخرة ضد الحلفاويين وظلوا يضحكون ببساطة لان الامر لم يكن يعنيهم البتة، النوبيون وحدهم من عانوا ومن قاوموا

ثم شتات النوبيين قدر الامكان جغرافيا مثل ما حدث تهجير الحلفاويين وتمت بدراسة وبدقة متناهية جدآ لابعادهم حتي يصعب الاتحاد بينهم وبين بقية الاجسام النوبية وبخطة متقنة في بيئة غير بيئتهم حتي يصعب التجانس فيها ثم يتشتتوا منها طواعية وبإرادتهم الحرة ليعيش كل اسرة تختار مكان رحولها في مجتمع غير مجتمعه ولا ينتمي اليه ويصبح منكسرا مثله مثل اي لاجئ والعامل النفسي لهو اسوأ شئ في حياة المرء علي الاطلاق ..

لا زالت المسلسلات مستمرة حتة الان ....
اقامة ما تبقي من سدود ...
ضرب وقتل المواطنين العزل ...
حرق النخيل ويعتبر مصدر دخلهم الوحيد اذ يعتمدون عليها اعتماد كلي ...
اقامة مصانع للسيانيد المحرمة دوليا ...
(حرب الكلا والمياه ) لتجويعهم ...
تدهور الصحة عمدا ...
واخيرا دعم الباحثين عن الذهب بقصد تغيير التركبية الديمغرافيه للسكان برغم وجود اضعاف اضعافها في مناطق اخري وهم يعلمون جيدا ان معظم النوبييون مغتربون في اشارة واضحة للتحرش بنسائهم ولا يفوت علي احد ما حدث لتلك النوبية السبعينيه التي هاجمها احد الدهابة لولا عناية الله وبفضل اغاثتها في منتصف الليل وهذا ما يسعون اليه تماما ...

سنظل نقاوم جيلا بعد جيل كما قاومهم من سبقونا ...
وستظل النوبة ...


منقول من الواتس اب
بقلم: هشام يحيي ساتي محمد ..