النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: أشورة فاننتووتا... يب... يب...

  1. #1

    أشورة فاننتووتا... يب... يب...

    كان ذوينا يحرصون كل الحرص على إشباعنا وأنفسهم. بل حتى حيواناتنا الأليفة .ليلة عاشوراء من كل عام. وفي مخيلتهم وظنهم أن من نام ليلته تلك دون أن يشبع. سوف يظل جائعاً لا يذوق طعماً للشبع طوال قادم أيامه من سنته تلك.
    فبحسب المُعتقد الشعبي أن أرزاق الناس لعامهم هذا. تُقسم وتُحدد في هذه الليلة. لذلك لم يكن مسموحاً لنا وقتها مبيت ليلة عاشوراء إلا ونحن شبعى بأكل مميز.
    أذكر جيداً كيف كان الآباء والأمهات يحذروننا من أن ننام جوعي، قائلين - أن من ينام جائعاً بهذه الليلة يُحشى بطنه بالتبن - فنظل نأكل... ونأكل...ونأكل... حتى نبلغ حد التخمة. مخافة أن نصبح اليوم التالي محشوين بالتبن. من قبل ذلك المجهول الذي يأتي ليلاً لفعل فعلته ونحن نيام.
    بعد تناول وجبة عشاء دسمة- غالبا ما تكون لحماً. أو أرزاً باللبن. أو علي الأقل فتة بليلة بالتمر -.كنا نخرج مُسرعين إلي خارج منازلنا إستجابة وتلبية لنداء شخص ما. أو أشخاص. تتعالى أصواتهم مرددة ( أشورة فاننتووتا يب يب يب ......... أشورة فاننتووتا يب يب يب .......... ) فترتفع الأصوات وتزداد شيئاً فشيئاً بقدوم وإنضمام المزيد إليهم من كل صوب وحدب زرافات ووحدانا إلي ( دفي نُتي ) قبالة منزلنا العامر. وهم يلوحون بحبال ( الألس ) المُشتعلة ناراً. مرددين ذات النداء ( أشورة فاننتووتا يب يب يب ......... أشورة فاننتووتا يب يب يب ..........)
    فتحُتشد القرية كلها كباراً وصغارا.فتية و فتيات و نساء القرية و أطفالهن . محدثين جلبة ضاجة مسعورة تشق سكون ليل بلدتي (خناق) الهادي. معلنةً بدء إحتفالية ليلة عاشوراء. و إطلاق الممارسات والطقوس المصاحبة لها.
    هنا تختلط الكلام ببكاء الأطفال، وتتلاشى الضحكات وسط زغرودة فرح، تعقبها هلع و مرج وضجيج وفوضى محببة. بفعل ضربات ( الألس ) المشتعلة من أُولئك الفتية المُشاكسون المتربصون بالفتيات.
    فما أن تهدأ الجلبة والصياح، وتسود السكينة والهدوء.إلا و تجد أن المشهد السابق تكرر من جديد مع فتى أو فتاة أخرى مع بعض الفوارق البسيطة.
    وبإكتمال الحشد الذي لا يتخلف عنه إلا العجزة والمرضى، تمضي المسيرة صوب النيل. حاملين معنا أطباق الطعام المعدة، من القراصة و اللبن الساخن المخلوط بالسمن البلدي لمواليد السنة من الأطفال.
    بوصول المسيرة إلي الشاطئ ،تغمس الأمهات أرجل الأطفال حديثي الولادة في النيل ومن ثم يقمن بغسل وجوه الأطفال ووجوههن مع الدعاء لأنفسهن وأطفالهن بصالح الدعوات والعٌمر المديد. بعدها يقمن بإلقاء " اللقمة الأولى " في النيل.عند ذلك يهجم الكل على أطباق القراصة المُصطفة على الأرض للفوز بنصيب الأسد. ليس ذلك بغرض إشباعِ لجوعِ و نهم فينا- فنحن ليلتها أكثر شبعاً من إي وقت آخر - بل مشاركة منا و ممارسة لعُرف وعادة قديمة توارثناها عن الآباء والأجداد. محدثين هرجاً ومرجا.ً فترتفع الضحكات والقهقهات..... محولين ما يحدث لتندر وهزل . فتعم البهجة والسرور أرجاء المكان....فالكل فرحٌ مسرور بقسمته ونصيبه.
    بعدها يقفز الشباب إلي النيل. بغرض الإستحمام كسباً للبركة ودوام الصحة و العافية. وضماناً لبلل شعر خبيث. ينبت في مكان ما بالجسد. ولا يبتل هذا الشعر بالماء إطلاقاً إلا إذا مسه ماء النيل ليلة عاشوراء بحسب المٌعتقد والموروث الشعبي.
    لذا يجب على الجميع من الجنسين صغاراً وكباراً الإستحمام في النيل. ويُجلب للمرضى وكبار السن والعجزة الذين تخلفوا عن الإحتفالية للإستحمام في البيوت. وعند الإضطرار يمكن لهؤلاء الإكتفاء بغسل الوجه والأطراف. ويحرص الجميع على الشُرب من ماء النيل في هذه الليلة ففيه شفاء للشاربين. بحسب المُعتقدات المُتناقلة عبر الأجيال.
    وبعد أن يمتلئ سطح الماء بنيران مشتعلة ( بتبن ) محشو في شباك مصنوعة من جريد النخل " كركري" لتبحر شمالاً مع التيار. تُختتم الطقوس والممارسات السنوية المرتبطة بعاشوراء على شاطئ النيل بمناداة من بالبر الشرقي – حلة كنج بنلوتى - ( متونتوون هورررراة ...... متونتوون هورررراة ... فيجيء الرد منهم... تنوننتون هورررراة ... تنوننتون هورررراة).
    وهكذا نظل نردد ( متونتوون هورررراة )... لنُكيد ونغيظ من بالبر الشرقي من شباب (كنج) حتى نغادر الشاطئ. لندخل أمام بيوتنا في معارك بحبال الالس المشتعلة ناراً بعد ان تتمايز صفوفنا حسب الأحياء ( حي توَن مار... ضد....حي دورن مار ) فتقع معركة حامية الوطيس حقا.ً حتى يفر المنهزمون من أمامنا. ولا تنتهي بذلك بل نطاردهم حتى عقر دورهم ومنازلهم. ذلك إن كنا نحن المنتصرين و قد يحدث العكس بالعكس. إن كان نصيبنا الهزيمة والفرار.

    =====================
    * ( الالس )- حبال غليظة كانت تٌستعمل بالسواقي لربط القواديس (فيشيى) الناقلة للماء من بئر الساقية (المتر) للحديث بقية
    التعديل الأخير تم بواسطة Hameedki ; 11-07-2016 الساعة 08:16 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أشووورة فاننتوتا....يب ....يب....يب
    بواسطة عبد المنعم موسى في المنتدى ارشيف مواضيع العام 2013
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-11-2013, 05:07 PM
  2. أشووورة فاننتوتا....يب ....يب....يب
    بواسطة عبد المنعم موسى في المنتدى تراثنا وثقافتنا النوبية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-11-2013, 05:07 PM
  3. أشووورة فاننتووتا يب يب يب {2}
    بواسطة عبد المنعم موسى في المنتدى على ظلال القيلد : ساحة الاستاذ عبد المنعم موسى
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-29-2013, 08:51 PM
  4. أشووورة فاننتووتا يب يب يب
    بواسطة عبد المنعم موسى في المنتدى على ظلال القيلد : ساحة الاستاذ عبد المنعم موسى
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-23-2013, 12:37 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •