Warning: Declaration of vB_BbCodeParser_Wysiwyg::parsePreviewBreakTag($text) should be compatible with vB_BbCodeParser::parsePreviewBreakTag() in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 676

Warning: Declaration of vB_BbCodeParser_Wysiwyg::handle_bbcode_img($bbcode, $do_imgcode, $has_img_code = false) should be compatible with vB_BbCodeParser::handle_bbcode_img($bbcode, $do_imgcode, $has_img_code = false, $fulltext = '') in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 676

Warning: Declaration of vB_BbCodeParser_ImgCheck::handle_bbcode_img($bbcode, $do_imgcode, $has_img_code = false) should be compatible with vB_BbCodeParser::handle_bbcode_img($bbcode, $do_imgcode, $has_img_code = false, $fulltext = '') in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 841

Warning: Declaration of vB_BbCodeParser_PlainText::handle_bbcode_url($text, $link) should be compatible with vB_BbCodeParser::handle_bbcode_url($text, $link, $image = false) in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1601

Warning: Declaration of vB_BbCodeParser_PlainText::handle_bbcode_img($bbcode, $do_imgcode, $has_img_code = false) should be compatible with vB_BbCodeParser::handle_bbcode_img($bbcode, $do_imgcode, $has_img_code = false, $fulltext = '') in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1601

Warning: Declaration of vB_BbCodeParser_PlainText::handle_bbcode_img_match($link) should be compatible with vB_BbCodeParser::handle_bbcode_img_match($link, $fullsize = false) in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1601

Warning: Declaration of vB_BbCodeParser_Video_PreParse::parse($text, $forumid = 0) should be compatible with vB_BbCodeParser::parse($text, $forumid = 0, $allowsmilie = true, $isimgcheck = false, $parsedtext = '', $parsedhasimages = 3, $cachable = false, $htmlstate = NULL) in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1750

Warning: Declaration of vB_BbCodeParser_Video_PreParse::do_parse($text) should be compatible with vB_BbCodeParser::do_parse($text, $do_html = false, $do_smilies = true, $do_bbcode = true, $do_imgcode = true, $do_nl2br = true, $cachable = false, $htmlstate = NULL, $minimal = false, $do_videocode = true) in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1750

Warning: Declaration of vB_BbCodeParser_Video_PreParse::handle_bbcode_img($bbcode) should be compatible with vB_BbCodeParser::handle_bbcode_img($bbcode, $do_imgcode, $has_img_code = false, $fulltext = '') in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1750

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1581

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1581

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1581

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1581

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1581

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1581

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1581

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:5621) in [path]/external.php on line 901

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:5621) in [path]/external.php on line 901

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:5621) in [path]/external.php on line 901

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:5621) in [path]/external.php on line 901

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:5621) in [path]/external.php on line 901

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:5621) in [path]/external.php on line 901
منتديات حميدكي - المنتدى العام http://www.hameedki.com/forum/ ساحة منوعة تتضمن كافة المواضيع التي لا تندرج تحت اي ساحة قسم من الاقسام الأخرى. ar Tue, 17 Oct 2017 05:41:10 GMT vBulletin 60 http://www.hameedki.com/forum/images/misc/rss.png منتديات حميدكي - المنتدى العام http://www.hameedki.com/forum/ وو نوبا سلام .. كوريق اج نلوي http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=1000008348&goto=newpost Fri, 23 Jun 2017 18:03:00 GMT


هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
المنتدى العام جحا النوبي http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=1000008348
المستغفرون بالأسحار http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=1000008343&goto=newpost Wed, 01 Feb 2017 00:34:13 GMT أين المستغفرون بالأسحار ؟؟؟

هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
المنتدى العام امير فرح شريف http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=1000008343
الفرق بين مفهوم الوطن ومفهوم الحكومة http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=1000008342&goto=newpost Wed, 02 Nov 2016 15:55:00 GMT
روبرت فيسك أحد أشهر الصحفيين في العالم، وأحد الذين يعرفوننا جيداً، عاش في بلادنا ثلاثين عاماً وما زال يسكن في بيروت. هو مراسل الأندبندنت البريطانية في الشرق الأوسط، كان شاهداً على الثورة الإيرانية، ومجزرتي حماة وحلب، والحرب الأهلية اللبنانية، وحرب الخليج الأولى، وغزو العراق، وحروب غزة الثلاثة، وهو من الصحفيين الغربيين القلائل الذين أجروا مقابلة مع بن لادن. وهو بالمناسبة رجل طمر فيه الخبز والملح إذ يُعتبر مناهضاً لسياسة أمريكا وبلده بريطانيا في بلادنا، وله كتاب شهير في هذا المجال، أسماه : الحرب من أجل الحضارة: السيطرة على الشرق الأوسط !
يقولُ روبرت فيسك : أتعلمون لِمَ بيوت العرب في غاية النّظافة بينما شوارعهم على النّقيض من ذلك ؟! السببُ أنّ العرب يشعرون أنّهم يملكون بيوتهم لكنهم لا يشعرون أنهم يملكون أوطانهم !
وبالعودة من القائل إلى المقولة : أشوارعنا عفنة لأننا نشعر أننا لا نملكُ أوطاننا ؟ شخصياً ، لا أعتقد ! وإن كنتُ أبصم بأصابعي العشر وجسمي كله أنّه صدق إذ قال أننا لا نشعر أننا نملكُ أوطاننا ، إذاً ما السبب ؟
هذا يرجع برأيي إلى سببين :
الأوّل : أننا نخلطُ بين مفهوم الوطن ومفهوم الحكومة، فنعتبرهما واحداً، وهذه مصيبة بحدّ ذاتها ! الحكومة هي إدارة سياسية لفترة قصيرة من عمر الوطن، ولا حكومة تبقى للأبد . بينما الوطن هو التاريخ والجغرافيا، والتراب الذي ضمّ عظام الأجداد، والشجر الذي شرب عرقهم، هو الفكر والكتب، والعادات والتقاليد ! لهذا من حقّ كل إنسان أن يكره الحكومة ولكن ليس من حقّه أن يكره الوطن ! والمصيبة الأكبر من الخلط بين الحكومة والوطن هو أن نعتقد أننا ننتقم من الحكومة إذا أتلفنا الوطن ! وكأن الوطن للحكومة وليس لنا ! ما علاقة الحكومة بالشارع الذي أمشي فيه أنا وأنتَ، وبالجامعة التي يتعلم فيها ابني وابنك، وبالمستشفى التي تتعالج فيها زوجتي وزوجتك، الأشياء ليست ملكَ من يديرها وإنما ملك من يستخدمها ! نحن في الحقيقة ننتقمُ من الوطن وليس من الحكومة، الحكومات تُعاقبُ بطريقة أُخرى لو كان نحب الوطن فعلاً !
الثّاني : أنّ ثقافة الملكيّة العامة معدومة عندنا، حتى لنبدو أننا نعاني انفصاماً ما، فالذي يحافظ على نظافة مرحاض بيته هو نفسه الذي يوسّخ المرحاض العام، والذي يحافظ على الطاولة في البيت هو نفسه الذي يحفر اسمه على مقعد الجامعة، والأب الذي يريد من ابنه أن يحافظ على النّظام في البيت هو نفسه الذي يرفض أن يقف في الطابور بانتظار دوره، والأم التي لا ترضى أن تُفوّت ابنتها محاضرة واحدة هي نفسها التي تهربُ من الدوام، والأخ الذي لا يرضى أن تُحدّث أخته شاباً ولو أحبها وأحبته هو نفسه الذي يُحدّث عشر فتيات ولا يُحبّ أيّاً منهن !
خلاصة القول :
الحكومة ليست الوطن شئنا هذا أم أبينا، ومشاكلنا مع الحكومة لا يحلّها تخريب الوطن، إنّ الشعب الذي ينتقم من وطنه لأن حكومته سيئة لا يستحقّ حكومة أفضل ! ورقيّنا لا يُقاس بنظافة حوش بيتنا وإنما بنظافة الحديقة العامة بعد جلوسنا فيها، لو تأملنا حالنا لوجدنا أننا أعداء أنفسنا، وأنه لا أحد يسيء لأوطاننا بقدر ما نفعل نحن ! وصدق القائل : الإنسان لا يحتاج إلى شوارع نظيفة ليكون محترماً، ولكن الشوارع تحتاج إلى أُناس محترمين لتكون نظيفة !

المصدر : https://www.facebook.com/badreddin20...39358866290075

هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
المنتدى العام محمد حسن بدر الدين http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=1000008342
( قصــــة قصيــــرة ) ابــن حــور البحــر !! http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=1000008325&goto=newpost Fri, 28 Oct 2016 12:26:00 GMT
[IMG]http://www.hameedki.com/forum/imgcache/7234.png[/IMG]
هي أسطورة نوبية قديمة .. كانت تداول بألسن القدامى ..
أما حظ الأجيال الحالية منها فهو عدم المبالاة بالأساطير .. وهي أجيال تعودت السخرية العميقة من شطحات الماضي ..
حتى كان ذات يوم أيقظت فيه الصدفة اهتمام شاب نوبي .. وهو ذلك الشاب ( سـاتي ) .. الذي تعود التجوال في ركام الماضي ..
وفي ذلك اليوم ساقته أقدامه الشقية إلى غرفة الأجداد .. تلك الغرفة المنسية المهمشة .. فيها وجد الكثير والكثير من إرث الماضي .. حيث المسلوب والمنهوب من أملاك الملائكة .. بجانب المسروق والمنهوب من أملاك الشياطين ..
وجد في تلك الغرفة ما لا يخطر على قلب بشر .. فيها طبول غريبة الشكل مقيدة بسلاسل مع الأوتاد .. وفيها صولجانات من الذهب الخالص مائلة تكاد تلامس الأرض من الكبت والجوع .. وفيها أحصنة مجمدة شهباء ضامرة الظهور والأرداف .. تعلو ظهورها بساط من سروج مرصعة بالزبرجد والزمرد والحرير.. أحصنة متلهفة في نظراتها .. تكاد تنطلق لو نالت جرعات من نفحات الروح .. وهنالك الكثير والكثير من إرث الماضي في تلك الغرفة العتيقة ..
وقد تعمد الشيخ ( صالح ) أن يمنع الزوار والمتطفلين من الاقتراب من تلك الغرفة لسنوات عديدة حتى وافاه الأجل المحتوم .. وهو الوحيد الذي كان يدري بمحتويات الغرفة وأسرارها .. ولكنه لم يتمكن من تكميم الأفواه التي كانت تتداول الأسطورة من حين لحين .. وهي تلك الأسطورة التي نالت الكثير من التكهنات والاجتهادات .
يقال أن الشيخ ( صالح ) كان يمر بجوار النيل ذات يوم بعد أن صلى صلاة الفجر بقليل .. ثم وجد في الماء غلاماَ صغيراَ تتقاذفه الأمواج وكاد أن يهلك
قام بإنقاذ الطفل فورا .. وهو يتعجب من الأمر .. طفل رضيع ما زال على قيد الحياة يجتهد ويتشبث بالحياة .. فأخذه إلى الدار والعشيرة .. ثم تجمع أهل الفريق وبحثوا طويلاَ عن مصدر الطفل ولم ينجحوا .. وأخيرا على مضض قرروا جميعاَ بأن يقوم الشيخ ( صالح ) برعايته وتربيته ..
وكان للشيخ ( صالح ) طفل بنفس عمر الطفل اللقيط .. وهو الطفل ( عمار ) .. فجمع الطفلين في مهد واحد .. ثم اختار للطفل اللقيط اسما يتفاءل به من الأخطار وهو اسم : ( محفوظ ) ..
نشأ الطفلان ( عمار ومحفوظ ) معاَ كالتوأمين .. يلعبان سويا ويمرحان سوياَ .. حتى بلغا السابعة من العمر .. وعندها قرر الأهل ختان الطفلين .. وختان الأطفال في السابعة من العمر كانت عادة سائدة في تلك الأزمان .. وهي مناسبة كانت هامة وكبيرة لدى النوبة .. حيث كان لا بد من تلك المراسيم الاحتفالية العديدة التي تصاحب تلك المناسبة .. ومنها ( الجرتك ) حيث كان لا بد من توشح الأطفال بزينة الحرير والذهب .. وكذلك مراسيم الاحتفالات بيوم الحناء .. ثم السيرة ( الزفة ) وهي تشكل مظهراَ استعراضيا كبيرا حيث التجوال في الطرقات بصحبة المعازف والطبول والرقصات .. وتلك (الزفة) كانت لا بد لها أن تمر على النيل مهما كانت الظروف رغبة في التبرك .. وتلك اعتقادات كانت سائدة في تلك الأزمان ..
ولكن في الغالب يتدخل الشيطان عند الجد ليوجد تلك الفواصل التي تغم .. وهي نفوس الناس التي تبدي وتظهر الإنصاف بالخداع والزيف .. كما تخفي مكامن التحقير والإضغان في الأعماق .. وإلا فكيف رضيت تلك النفوس أن تفرق بين طفل وطفل ؟؟ .. فذاك ( عمار ) كان حظه الاهتمام البالغ من الأهل والعشيرة في كل خطوة من خطوات المراسيم .. بينما أن الطفل ( محفوظ ) كان يمثل ذلك العائل الذي يجبر الناس على القطرات من الحسنات على مضض .. وظهر ذلك جلياَ يوم ( الجرتك ) حيث كان حظ الطفل ( عمار ) من الذهب والحرير أوفر من حظ أخيه ( محفوظ ) الذي كان لا ينال إلا البواقي التي كانت تفيض عن حاجة الطفل ( عمار ) .. وهو ( عمار ) الذي توشح بالأشكال والألوان من الذهب والحرير .. بينما أن الطفل ( محفوظ ) كان حظه القليل من ذلك الذهب والحرير .. وفي كل المراسيم لم يكن الإنصاف هو الديدن الذي يجمع الطفلين بالمعيار السليم .. حتى كان يوم ( الزفة الكبرى ) .. وفي ذلك اليوم تم تجهيز حصان بكامل الزينة والفخفخة .. وذلك خصيصاَ للطفل ( عمار ) .. بينما أن الطفل ( محفوظ ) كان حظه فقط ذلك الحمار العجوز بزينة متواضعة للغاية .
خرجت ( الزفة ) من الدار بمصاحبة الزغاريد والطبول والأغاني .. في المقدمة كان ركب الحصان الذي يمتطيه ( عمار ) ومن خلفه ركب الحمار الذي كان يمتطيه ( محفوظ ) .. يحيط بهما الأهل والعشيرة بالمؤخرة والجوانب .. مرت ( الزفة ) بطرقات القرية حتى بلغت مشارف النيل .. ولكن عند بلوغ حافة النيل حدثت معجزة عجيبة للغاية .. حيث انطلق الحمار الذي يمتطيه الطفل ( محفوظ ) نحو المياه .. ثم غاص فجأة في أعماق النيل .. حدث الأمر فجأة والناس في ذهول شديد .. أختفي الطفل ( محفوظ ) عن الساحة والأنظار .. وغاب حتى ظن الناس أنه قد هلك .. ولكن بعد ساعة من الوقت انشق النهر فجأة ثم خرجت منه ( زفة هائلة ) .. فإذا بالطفل ( محفوظ ) في مقدمة ( الزفة ) وهو في زينة كاملة من الذهب والحرير والفضة والألماس .. وبثياب حريرية مزركشة ناعمة .. يمتطي صهوة حصان أشهب جميل المظهر .. ومن حوله زرافات من الحوريات الجميلات .. ثم رتل من الصولجانات الطائعة المخيرة غير المسيرة .. وهي مرصعة بالذهب والفضة .. يعقبها رتل من الطبول الطائعة التي تمشي على أقدامها بهواها .. وهي تعزف أروع الأنغام والألحان .. ثم تليها باقات من الأزهار التي تفوح عبقا وعطراَ .. هالة من المظاهر الباهرة العجيبة التي أطفأت هيبة ومظهر ( الزفة ) الأولى ..ثم فجأة بسماحة عالية تقرب الطفل ( محفوظ ) من ركب أخيه ( عمار ) .. ثم قام بتوحيد الزفتين في زفة واحدة فخمة الأصداء ..
وبعد ذلك الحدث العجيب تمت مراسيم الختان .. وبقيت أهل البحر مع أهل الأرض حتى انتهت أيام الاحتفالات .. ثم رجعت الحوريات للنهر مرة أخرى .. بينما بقيت الحصين والطبول والصولجانات والأزهار مقيدة وأسيرة تحت فروض الشيخ ( صالح ) .. الذي جعل الغرفة سجناَ ومعقلاَ لتلك المعطيات العجيبة الحزينة لسنوات وسنوات .. وتلك هي الأسطورة النوبية التي تقول أن الطبول قد هربت شاردة بأرجلها نحو النهر ذات يوم عندما فك أسرها ذلك الشاب النوبي ( ساتي ) .



المصدر...

هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
المنتدى العام العربي http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=1000008325
ناسا” تسند أحد أخطر المهام الفضائية لعالمة فضاء سودانية http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=1000008291&goto=newpost Fri, 07 Oct 2016 18:08:00 GMT
أسندت وكالة الطيران والفضاء الأمريكية “ناسا” لعالمة الفضاء السودانية، وداد إبراهيم المحبوب، تنفيذ واحدة من أخطر المهام العلمية الفضائية، وهى وضع المعادلات الرياضية الخاصة بالصواريخ والمركبات الفضائية وأجهزة المحاكاة، التى توجهت لكوكب المريخ.
وذكرت صحيفة أخبار اليوم الصادرة بالخرطوم يوم الاثنين أن العالمة السودانية تعمل أستاذة للفيزياء والرياضيات التطبيقية، بجامعة هامبتون، وتحمل الجنسية الأمريكية، وتم تكريمها ضمن أفضل العلماء على مستوى العالم فى سبتمبر الماضى.
وأوضحت الصحيفة أن هذه المهمة الفضائية، من المتوقع أن تخرج بنتائج وحقائق علمية مذهلة، عن المجموعة الشمسية وأسرار وخبايا كوكب المريخ، الذى يبعد عن الأرض بمسافة 399 مليون كيلومتر، خاصة بعد العثور على طحالب خضراء فى بعض أرجائه، وما تشير إليه الصور التى أرسلتها المركبة الفضائية، من أن هناك اكتشافات علمية مهمة على موعد مع البشرية.
المصدر : https://www.facebook.com/aaali1989/p...54539862063398

هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
المنتدى العام لقمان عبد الحكيم طه http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=1000008291
شركات مصرية تعيد تصدير طماطم طوكر إلى أوروبا باعتبارها منتجات مصرية http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=1000008271&goto=newpost Sat, 01 Oct 2016 06:51:00 GMT
[IMG]http://www.hameedki.com/forum/imgcache/7183.png[/IMG]

شركات مصرية تشتري طماطم سودانية وتعيد تصديرها إلى أوروبا باعتبارها منتجات مصرية
استنكر مدير كرسي اليونسكو جامعة الخرطوم، الدكتور الطيب حاج علي، قيام شركات مصرية بشراء الطماطم المنتجة بدلتا طوكر بولاية البحر الاحمر بأسعار بخسة وتعيد تصديرها إلى أوروبا باعتبارها منتجات مصرية.
وقال دكتور الطيب ل(التيار) إن زراعة الطماطم بدلتا طوكر لا يتم فيها استخدام الأسمدة الكيميائية فيها، وتعتبر عضوية تماماً مما يجعل الطلب الأوروبي عليها عالياً، إلا أن الشركة المصرية درجت على شرائها من مزارعي*دلتا طوكر بأسعار بخسة ثم تصدرها إلى مصر لتعيد تصديرها الى أوروبا باعتبار أنها منتجات مصرية. واضاف إن ذلك يضيع ملايين الدولارات على السودان.


  • المصدر : موقع النيلين السوداني





هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
المنتدى العام احمد عبد الحفيظ http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=1000008271
فوز منتخب الناشئين http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=1000008251&goto=newpost Sun, 18 Sep 2016 23:37:00 GMT
[IMG]http://www.hameedki.com/forum/attachment.php?attachmentid=315&d=1474720575[/IMG]

فاز ناشئين صقورالجديان على ناشئين اسود الكميرون بأربعة أهداف مقابل هدفين بكر منتخبنا إحراز الهدف الأول في الدقيقة التاسعة من بداية المباراة وبخطأ من حارس المرمي تعادل الكميرون ليرة منتخبنا الهدف الثاني وبنفس السيناريو أخطأ حارس منتخبنا ليدي التعادل الثمين السود الكميرون لكن عزيمة الشباب كانت أقوى ليرة منتخبنا هدفين متتالية ليقرر به اسود الكميرون ولولا ضعف حارس كرمان لانتهت النتيجة برباعية نظيفة نتمنى من المدرب محسن سيد علاج الأخطاء الدفاعية خاصة قلبي الدفاع وعدم متابعتهم من الكرات المرتدة من حارس مرمانا وتخليص الكورة المرتدة ومراقبة المهاجمين ويجب علاج مشكلة حراسة المرمى
نتمنى لمنتخبنا الصعود للنهائيات كمل فعل منتخب الشباب وامنياتنا لهم بالتوفيق..

المصدر...

هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

الصور المرفقة
]]>
المنتدى العام شاهندة http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=1000008251
التغيير وقيد العقل الرعوي http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=1000001463&goto=newpost Sun, 11 Sep 2016 15:59:00 GMT
[IMG]http://www.hameedki.com/forum/imgcache/7105.png[/IMG]

  • د. النور حمد

يقول المفكر البريطاني، جون غراي إن مسار التاريخ ليس خطيًا، أي؛ أنه لا يسير، في جملته، في خط صاعد، من الأدنى إلى الأعلى، أو من الحالة “المتخلفة” إلى الحالة “المتقدمة”، وفق ما هو سائد في فهوم الناس، منذ قرون طويلة. يرى غراي أن حركة التاريخ حركة دائرية، كحركة الفصول؛ صيفٌ، فخريفٌ، فشتاءٌ، فربيع، وهكذا دواليك. وقد أوضح غراي هذا المفهوم في كتابه الممتع، المثير للجدل، “صمت الحيوانات: حول التقدم وغيره من الخرافات الحداثية”، The Silence of Animals: On Progress and other Modern Myths. وفقًا لغراي، فإن التاريخ هو عبارة عن أحوال تتقدم، ثم لا تلبث أن تعود القهقري.

يفتح مفهوم غراي هذا، الباب واسعًا لمراجعة بعضٍ من المفاهيم الحالمة التي رسخها فكر الحداثة. فعلى سبيل المثال، حين انهارت الشيوعية ارتدت يوغسلافيا عن مفاهيم الشيوعية وأمميتها. أكثر من ذلك، ارتدت يوغسلافيا حتى عن ما يجعل الدولة القطرية دولةً متماسكة، فتحولت، عبر حروب طاحنة، إلى دويلاتٍ صغيرةٍ، أساسها الأصل العرقي. هذا يعني، ضمن ما يعني، أن تجاوز القبلية، وتجاوز الطائفية عبر ممسكات الحداثة، لا يتم، وبالضرورة، في كل سياقٍ على نسقٍ واحد. كما يعني أن القبلية لا تزال حية، رغم الايديولوجيات ورغم مفاهيم الحداثة ورغم تغير علاقات الانتاج وتقدم البنى التحتية.

يستطيع أي قائدٍ شعبويٍّ مفوّه أن يشحن الجماهير، ويقود أمةً بكاملها إلى حتفها، كما فعل هتلر. أو أن يقودها إلى قبلية عنصرية بدائية بالغة الشراسة والبربرية، كما فعل ميلوسوفيتش، أو إرجاع كل أحوال البلاد إلى قبليةٍ فجةٍ كما فعلت الانقاذ. أو إلى تعظيمٍ وتهليلٍ للتجزئة، رغم مخاطرها البيِّنة، كما طبلّت وهلّلت صحيفة “الانتباهة” للانفصال، فتبعها جمهورٌ غفير،ٌ من ضمنه رجال الحكومة أنفسهم.
سبب هذه المقدمة القصيرة المبتسرة، هو محاولتي تقديم إضاءةٍ لجدلية العقل الرعوي، والعقل الحضري المديني، وهي جدلية ذات تجلياتٍ واضحةٍ في مسار التاريخ الإنساني. وهي أوضح ما تكون في التجربة السودانية عبر القرنين المنصرمين.

جلبت الخديوية نظاما حداثيًا للسودان، ولكنه كان نظامًا غاشمًا باطشًا، ما لبث أن اقتلعته الهبة المهدوية الرعوية، التي ما لبثت، أن استحالت إلى فوضى عارمة. ثم جاء البريطانيون وأعادوا تأسيس التحديث من جديد ودفعوا به، من حيث البنى القانونية، والسياسية، والاقتصادية، إلى أفقٍ أعلى من سابقه. ولكن الاستقلال جاء بهبةٍ رعويةٍ جديدةٍ، تمحورت منذ بدايتها حول كتابة “دستور إسلامي”، لا يعرف الداعون له عنه أكثر من اسمه وصفته “الاسلامية” المزعومة. وأستهلك الجدل العقيم حول ذلك الدستور المبهم، طاقات الجميع، على مدى تجاوز الثلاث عقود من الزمان. ثم جاء الرئيس جعفر نميري، ليقفز بهذا الموضوع الذي لا علاقة له بالتنمية أو بترفيع حياة الناس، قفزةً أخرى في الظلام، أكبر من سابقاتها، فكانت قوانين سبتمبر التي أعادت حراك التحديث عقودًا إلى الوراء. بل، هيأت قوانين سبتمبر الملعب للدكتور حسن الترابي وقبيله ليأتوا بأكبر هبةٍ رعويةٍ في تاريخ السودان الحديث، من حيث تعقيد تركيبها، وأخطبوطية أذرعها، وحجم إطفائها لنور العقل والمعرفة، وإماتتها للوجدان الجمعي، فأوصلت البلاد إلى ما نراه ظاهرًا أمام أعيننا، اليوم، في كل شيءٍ.

أما من أمثلة الماضي البعيد، فيمكننا أن نذكر، أن القبائل الجرمانية الرعوية تمكنت من القضاء على الإمبراطورية الرومانية. كما قضت قبائل المغول الرعوية على الإمبراطورية الإسلامية في حقبتها العباسية. وأرهق “النوبا” السود، وفق تعريف أحمد الياس حسين، حضارة “النوبة” السمر في وادي النيل الأوسط في السودان. كما تسببوا في مشاكل لدولة أكسوم الفتية الناشئة حينها، ما جعل امبراطورها القوي، عيزانا، ينزل من هضبته، ويكتسح السهل النيلي، بـ “نوباه” السود و”نوبته” السمر، ويدق آخر مسمار في نعش تلك الحضارة الانسانية الرائدة. أيضًا، أدى تدفق الرعاة العرب، بعد ذلك بقرون، إلى تحويل السودان من بيئةٍ حضرية، مقتدرة في الفعل الحضاري، إلى بيئة رعوية. فارتدت البيئات السودانية المختلفة من بناء الحجر ذي النسق الهندسي الراقي، إلى أبنية الطين والقش. وبقيت الآثار المعمارية الباهرة للفترة الكوشية، غريبة وسط هؤلاء الذين فشا فيهم العقل الرعوي، فظلوا يظنونها، حتى وقتٍ قريبٍ جدًا، صروحًا من صنع الجن.
بنهايات القرن الخامس عشر الميلادي وبداية القرن السادس عشر، انضم الرعاة العرب الوافدون إلى السودان إلى السكان المحليين الذين فشت فيهم الرعوية، وطفقوا يناوشون الممالك المسيحية الإسلامية المستقرة حتى أضعفوها. ونجح تحالف منهم مكوّنٌ من عرب القواسمة والفونج، في تدمير مملكة علوة المسيحية، ومحو بقايا التحضر التي كانت قد استُنقذت، هونًا ما، من الغزو الأكسومي. جرت تسوية سوبا، عاصمة دولة علوة، بالأرض، وأصبح “خراب سوبا” حادثةً تاريخية يُضرب بها المثل. ولم تستفق الحضارة الكوشية السودانية العريقة، عالية النسق، من حالة فقدان الوعي، إلى يومنا هذا. وهي استفاقةٌ نأمل أن تحدث في المستقبل القريب.

أيضًا، قضى الرعاة، الذين جيشتهم الوهابية في إقليم نجد، بشعاراتٍ بالغةِ البساطةِ والسطحية، حول مفهوم التوحيد، ضد حكم الأشراف في الحجاز، وضد سلطان العثمانيين والخديويين التابعين لهم. فسيطر التدين الرعوي، حتى يومنا هذا، على الجزيرة العربية من أقصاها إلى أدناها، إلا قليلا. بل وأنتج هذا التدين الرعوي الممتزج بالسلطة الزمنية وبأموال البترول، ولا ويزال ينتج، من المهددات، من شاكلة “القاعدة” و”داعش” و”طالبان”، ما أصبح يرعب ويزلزل كيان كل إنسانٍ مشفقٍ على مستقبل الحضارة الإنسانية.

يقول المؤرخون إن التصدع الداخلي هو ما ساعد القبائل الجرمانية في القرن الخامس الميلادي على الاستيلاء على روما العاصمة، بعد قرون طويلة من الصراع المتقطع. فبنية العقل الرعوي، إنما تتسلل من ثقوب بنية الحضارة القائمة، حين تهزل الأخيرة، وتنحل قواها، فتسيطر بنية العقل الرعوي على مركزها. ويضيف المؤرخون أن من بين أسباب سقوط الإمبراطورية الرومانية الغربية، الفساد الذي استشرى وسط المسؤولين، وحالة اللامبالاة التي اعترت السكان، إضافةً إلى ما صاحب ذلك من تفككٍ اجتماعيٍّ كبير. ويضيف المؤرخون أيضًا، أن سنوات الإمبراطورية الرومانية الغربية الأخيرة، شهدت عزوفًا كبيرًا وسط المواطنين في الالتحاق بالجيش، ما أضطر الحكام إلى استئجار أجانب لمهام الدفاع عنها. غير أن هؤلاء الأجانب الذين جرى استئجارهم للعمل في الجيش الروماني، كانوا ضعيفي الولاء لمخدِّميهم، فهم لم يكونوا يخدمون بسبب دوافع وطنية، وإنما بسبب المال. وحين توقف تدفق المال إلى جيبوهم، تباطأوا في واجبات الدفاع عن الإمبراطورية، فسقطت. وهكذا ترتد الأمور، في منعطفاتٍ بعينها، من التقدم إلى التأخر، ومن النظام إلى اللانظام.

استخدمت الإنقاذ، مؤخرًا، مليشياتٍ قبلية، لكي تبقي على نظام حكمها. بعض هذه المليشيات محليّ، وبعضها الآخر، مستجلبٌ من أقطار الجوار. بهذه المليشيات تمكنت الإنقاذ، أو كادت، أن تقضي على حركات دارفور المسلحة. كما أخذت هذه الميلشيات تمثِّل ضغطا متزايدًا على الحركة الشعبية قطاع الشمال. لكن ما لا تعلمه الإنقاذ، هو أن هؤلاء الذين استخدمتهم في إضعاف الحركات الدارفورية، وتحاول بهم دحر الحركات المسلحة في جبال النوبة والنيل الأزرق، أخطر عليها، وعلى مستقبل وحدة القطر، من الحركات المسلحة العاملة في كل هذه المناطق.

ويمكن أن نأتي بمثالٍ شبيه للاستخدام الخطأ، للقبيل الخطأ. فقد ظن الأمريكيون، نتيجة لقصور دراساتهم المتعلقة بأحوال الشعوب، وعدم احتكاكهم بهم، أن بإمكانهم طرد الشيوعية الروسية التي زحفت على أفغانستان، عن طريق ايقاظ النزعة الدينية الجهادية وسط الشعب الأفغاني. تعاون الأمريكيون مع السعوديين، وهكذا وجد التفكير الديني الرعوي الوهابي، موطئ قدمٍ له في أفغانستان. خرج الروس من أفغانستان بسبب المقاومة الشرسة للمتدينين السلفيين من أفغان، ومما سُمي بـ “الأفغانٍ العرب”. بعثت تلك الخطة الأمريكية، غير الحصيفة، غولاً رعويًا نائمًا من ثباته، وملكته آلةً عسكرية، وخبرةً عسكرية، وكثيرًا من الأموال. فلم تستقر أفغانستان، منذ سبعينات القرن الماضي. بل أخذت هذه البنية الدينية السلفية الرعوية، تفرخ من صور الإرهاب، عبر العالم، ما جعل كلا من أمريكا وأوروبا واقفتين على أمشاط الأصابع، حتى يومنا هذا.

يمكن القول الآن، أن ما جرى للإمبراطورية الرومانية، في غابر العصور، يجري الآن في السودان، على ذات النسق، رغم الفوارق الكبيرة بين الحالتين. فأهل الانقاذ، الذين تفرقوا، مؤخرًا، شذر مذر، أضحوا بلا قدرة على التفكير السوي، أو التحليل الموضوعي. فحالة الانقاذ، وعموم الدولة السودانية الآن، أشبه ما تكون بحالة سنار، عشية الغزو الخديوي لها. فالتفكك الداخلي الذيو أصاب الدولة السنارية من الداخل، جعلها لقمةً سائغةً للقوة الأجنبية. وهكذا، كان احتلال اسماعيل بن محمد علي باشا لها، عام 1821، أشبه ما يكون بنزهةٍ عند الأصيل، على شاطئ النيل الأزرق. فقد خرج سلطان سنار في كامل قيافته وأبهته مستقبلاً الغازي الأجنبي خارج أسوار المدينة، وسلمه مفاتيح المدينة مقاليد حكم سلطنته المنخورة من الداخل، وهو مطأطئٌ رأسه.

صوّر جاي أسبولدينق حالة سنار في سنواتها الأخيرة في كتابه “عصر البطولة في سنار” فقال: “تقمصت الطبقة الوسطى الجديدة، على سبيل المثال، شخصيةً عربيةً، ومارست النظام الأبوي، وتعاملت بالنقود، ومارست في معاملاتها التجارية قوانين الشريعة الإسلامية، واستأثرت بالصدقات، واشترت العبيد، وحددت علاقات التبادل، وقيدت الرعايا الأحرار بالديون، وفرضت مفاهيمها القانونية والأيديولوجية على الحكومة، ثم طالبت بالإعفاء من كل الالتزامات تجاه الدولة، وخصّت نفسها بمجموعة متنوعة من المهام التي كانت، إلى حينها، تقوم بها الدولة أو طبقة النبلاء، وأهمها إدارة القضاء والضرائب”. (انتهى نص سبولدينق). ومن ينظر إلى هذا التوصيف الحاذق لهذا الأكاديمي الضليع، يرى، وبوضوح شديد، أن هذا هو ما جرى وظل يجري منذ أن وضع الدكتور حسن الترابي وقبيله الدولة السودانية في قبضة المنظومة الرعوية الفالتة والعقل الرعوي الذي بعثوه.

بنية العقل الرعوي التي رعاها الإسلاميون، هي التي أخرجتهم من الحكم واحدًا تلو الآخر. وهكذا أصبحت مقاليد الأمور في يد قلّةٍ قليلة تدير البلاد أمنيًا، ساندةً ظهرها إلى أخطبوطٍ رعويٍّ نفعي، سبق أن ناصر كل الأنظمة، على اختلافها منذ الاستقلال، وحال بينها جميعًا، وبين أن تعمل عملاً نافعا. الآن، تحولت الدولة السودانية، إلى مجرد دولة جبايات. فأرهقت كاهل الرعايا بالأتاوات، وأسرفت في تقييدهم بالديون. بل سلبتهم أهمَّ مقومات حياتهم، التي عاشوا عليها منذ الأزل، وهي الأرض. فما يسمى “المجلس الوطني”، وما تسمى “الجمعيات الخيرية”، وأعني هنا تحديدًا، من تحمل منها صفة “الإسلامية”، وما يسمى “المحليات”، وما تعج به الحواري والدساكر مما يسمى “لجان شعبية”، وما تعج به المكاتب الحكومية من امبراطوريات صغيرة للرشوة والفساد، ليست، في مجموعها، سوى “تمددات انقاذية” لبنية العقل الرعوي الذي نخر بنية الدولة الحديثة وحولها إلى حيازاتٍ خاصة، فأضحت الدولة مجرد قوقعةٍ فارغة. يأكل هذا الأخطبوط الرعوي أموال الدولة، وأموال الناس في آنٍ معا. وما الحديث الكثير الذي دار، قبل فترةٍ، حول “أورنيك 15″، سوى محاولة بائسةٍ يائسةٍ، لا نفع منها، لضبط هذا الأخطبوط الرعوي الذي لبس جسد الدولة بأكمله وأحاله إلى قوقعة فارغة، مثلما فعل بسابقتها دولة سنار. يأكل العقل الرعوي الدولة، والنظام، وحكم القانون، ويقضي على الرؤية والهدف، كما يأكل السوس الجذوع. ودونكم مقدمة أبن خلدون في أحوال الغابرين المماثلة، من خلق الله.

مثلما سقطت سنار تحت ضغط ثقلها الذاتي، سيسقط حكم الإنقاذيين، تحت ضغط ثقله الذاتي، أيضًا. والسؤال الذي يشغلني، كما سبق أن أبنت، لا يتعلق بكيفية اسقاطه، فسقوطه، في نظري، حتمي. السؤال المهم في نظري: في أيدي من سيسقط؟ وهل سيعقب سقوطه استقرار، أم فوضى ما لها من قرار؟ من يفكرون في أن كل العلة إنما تكمن في الحكومة، لا غير، لا يعرفون شيئا؛ لا في علم السياسة، ولا في علم الاجتماع. فهم مندفعون، ولا يختلفون في اندفاعهم، من هؤلاء الرعاة الذين حكمونا منذ ما يقارب الثلاثين عامًا، فـأحالوا كل شيءٍ إلى رماد.

إن الثورة الحقيقية هي الثورة التي تقف ضد الحاكم، كما تقف ضد الثائر الذي يجهل العلل البنيوية التي تعاني منها ذاته، وثقافته. فالثائر الجاهل يندفع منطلقًا من مجرد الاحساس بالظلم، مكتسبًا من هذا الإحساس، أحقيةً وسلطة أخلاقية زائفة، تجعله يطالب بالتغيير، حتى لو لم يعرف ما هو التغيير في حقيقته، ولا كيف يكون. هذا الاحساس العاطفي غير الناضج، يمنع الثائر من رؤية اشكالاته، واشكالات ثقافته، ومجتمعه، لينشغل بفعل الثورة أو الانتفاض، أو الانقلاب العسكري، ظانًا أن في ذلك كل الخلاص. لكن، بمثل هذه العقلية المتعجلة، يعيد العقل الرعوي انتاج ذاته، على نحو أسوأ. ويتمخض فعل التغيير لديه عن مجرد هباءٍ تذروه الرياح.

إعادة العقل الرعوي انتاج نفسه عبر فعل الثورة، هو بالضبط ما قام به الإخوان المسلمون، حين قاموا بانقلابهم في يونيو 1989. سموا انقلابهم “ثورة”، بل وسموها، “ثورة انقاذ”. لم ينتبهوا إلى أنهم التصقوا في دوافع فعلتهم تلك، بالدين التصاقًا رعويًا فجًا، أخفوا به عن أنفسهم العلل البنيوية التي تحيط بفكرهم وبممارساتهم. مطوا قاماتهم الأخلاقية القزمة، استنادًا على تعاليم الدين، وعلى التماهي الوهمي مع نماذج الممجدين من السلف الصالح، وليس اعتمادًا على معرفةٍ عميقةٍ راسخةٍ، أو كسبٍ أخلاقي حقيقي. هذا الادعاء الأجوف، هو ما فضحته تجربتهم العملية لاحقًا، فأخذوا يشيرون إلى بعضهم حين ينتقدون تجربتهم، بـ “الجماعة ديل”. لا غرابة أن انصرف الإخوان المسلمون، لحظة امساكهم بالسلطة، إلى محاولة “تربية الناس” وصبهم في ما يرونه قالبا للفضيلة. هذا على الرغم من أنهم لم يكونوا يملكون من محصول المعرفة ومحصول التربية شروى نقير.

خلاصة القول، إن الرعوية يمكن أن تكون دينية، كما يمكن، أيضًا، أن تكون علمانية. فمن يدعون إلى الثورة، من العلمانيين، ضيقًا برعوية الإسلاميين، يمطون قاماتهم بغير حق، ويلبسون أنفسهم، زيفًا، لبوس النقاء والتجرد، ويركبون صهوات خيل عالية، متقمصين السلطة الأخلاقية بلا تأهيل حقيقي. هؤلاء لا يدرون أنهم يقومون بذات الفعل الرعوي، الذي قام به الإسلاميون حين قاموا بانقلابهم. فالواجب المباشر لديهم هو اشعال الثورة، وشعارهم: “لا صوت يعلو فوق صوت المعركة”. من يرفع عقيرته بالأسئلة وبضرورة المدارسة، وفحص السياق القائم فحصًا دقيقًا، والتريث، يجري اتهامه بافتعال الحيرة، بل ربما يجري تخوينه، ودمغه بأرذل الصفات. وهكذا يشترك بعض العلمانيين مع بعض المتدينين في إعادة انتاج العقل الرعوي، بالإعلاء من شأن الشحن العاطفي، والتبسيط البئيس، و”الكلفتة”.


هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
المنتدى العام محمد حسن بدر الدين http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=1000001463
مشهد مؤثر http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=1000001461&goto=newpost Sat, 10 Sep 2016 20:22:00 GMT
فيضان النيل يجرف النخيل في احدى القرى النوبية...







هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
المنتدى العام ام جمعة http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=1000001461
صحيفة لبنانية تكشف عن صفقات وزيارات بين النظام السوداني وإسرائيل http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=1000001460&goto=newpost Fri, 09 Sep 2016 21:00:00 GMT
[IMG]http://www.hameedki.com/forum/imgcache/7104.png[/IMG]
التغيير: المنار

بترتيب قطري تركي، امتدت الخيوط بين الخرطوم وتل أبيب، وبدأت الاتصالات المباشرة وعملية التزاور لمسؤولين اسرائيليين وسودانيين والاندفاع نحو علاقات يتم اشهارها بين السودان واسرائيل، بعد أن تنتهي دول في الاقليم وعرابوها من رسم سيناريو تطبيع العلاقات بين عواصم عربية في مقدمتها أبو ظبي.
وكشفت مصادر مطلعة لـ (المنـار) أن موفدا سودانيا زار اسرائيل مؤخرا، وطرح على المسؤولين فيها، الموقف السوداني من ملفات المنطقة،، واتخاذ الخرطوم قرارا بمواصلة العداء لايران، ووقف عمليات تهريب السلاح عبر اراضيها الى حركة حماس.
وقالت المصادر أن السودان طلبت من اسرائيل التوسط لدى الولايات المتحدة لتجميد قرار ملاحقة الرئيس السوداني على خلفية جرائم حرب، وأشارت المصادر الى أن موفدا اسرائيليا على مستوى عال سيقوم قريبا بزيارة الخرطوم في اطار بناء وتعزيز العلاقات بين الجانبين، بعد وساطة قطرية تركية.






هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

الصور المرفقة
]]>
المنتدى العام جحا النوبي http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=1000001460
مراتي مش فرجة لحد..!!! http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=1000001452&goto=newpost Tue, 31 May 2016 07:03:27 GMT
  • اعجبتني فنقلتها لكم ...
  • كتبها : محمد فضالي، في صفحته الشخصية هنا على الفيسبوك


من فترة كان فى شاب طلق مراته ليلة الدخلة بسبب انه كان متفق معاها تلبس فستان محجبات ...لكنها اشتغلته وقالتله تمام انها هتلبسه ...ولما راح يجيبها من الكووافير لقاها لابسة فستان مفتوح الصدر " ولما أصر ان الفستان يتقفل ..اهلها قالوله متبقاش قفل هو يوم وهيعدى ...لكن هو كان مُصر ..والنتيجة مع رفضها .."طلقها فى الكوافير "
فكرة أنا مراتى مش فُرجة لحد ....يعنى مينفعش عشان نفرح ...نفعد انا وهى نرقص وناس حوالينا تسقف....مينفعش عشان نفرح..نتخلى عن الحجاب اللى طول عمرنا لابسينه ونقول ليلة وهتعدى .....
أعرف عريس وعروسة الموت أختارهم هما الاتنين ..وهما راجعين من الكوافير ..
من أكتر الحاجات المستفزة انعدام الغيرة دلوقتى عند الرجال ..يعنى ..تلاقى الاب مثلاً سايب بناته واقفين فى االبلكونة بنص كوم ..أو بشعرهم . أو نازلين الشارع متعرفش نازلين إزاى والأخ كذلك ..ومفيش توجيه والا رقابة والا أُسس تربوية سليمة...
زمان كان معروف إن الغيرة طبع عربى أصيل .العربى كان لا يطيق أن ينظر احد الى زوجته أو ابنته ..وكان من ضمن أسباب وأد البنات " موضوع الغيرة الشديدة ...ومن أول الناس اللى عملت كده واحد اسمه قيس بن عاصم ، وده بسبب إن بنته لما أُسرت ..وحصل حرب بسببها وخيروها فى الرجوع لابيها رفضت وتزوجت ممن أسرها فغضب غضباً شديدا ووأد جميع بناته ...
وكان من غيرة العرب أنهم بيشبهوا المرأة " بالبيضة " وده عشان البيضة تصون ما بداخلها، حتى القرآن الكريم بيقول عن الحور العين " كأنهن بيضٌ مكنون "..
ومن غيرتهم ..أنهم كانوا مستحيل يبصوا على النساء ...وكان الواحد فيهم يقول : "أغض الطرف ما بدت لى جارتى ..حتى يوارى جارتى مأواها "، حتى كانت عائشة ..تستدعى غيرة رسول الله وهو ميت ...اذ لما دُفن سيدنا عمر بجواره كانت لا تدخل الغرفة إلا بحجابها...
ويحكى أن أعرابياً في الجاهلية زُفّت إليه عروسه على فرس، فقام فقتل تلك الفرس التي ركبت عليها العروس، فتعجب الجميع من حوله وسألوه عن سرِّ عمله فقال لهم: خشيت أن يركب السائس مكان جلوس زوجتي ولا يزال مكانها دافئاً!
ومن أغرب االحاجات اللى توريك فعلاً قد ايه الغيرة كانت موجودة، امرأة تقدمت إلى مجلس القاضي موسى بن إسحاق بمدينة الريّ سنة 286هـ فادّعى وكيلها بأن لموكِّلته على زوجها خمسمائة دينار (مهرها)، فأنكر الزوج فقال القاضي لوكيل الزوجة: شهودك. قال: أحضرتهم. فطلب بعض الشهود أن ينظر إلى المرأة، ليشير إليها في شهادته، فقام الشاهد وقال للمرأة: قومي، فقال الزوج: "ماذا تفعلون؟"، قال الوكيل: "ينظرون إلى أمرأتك كى يعرفوها "، قال الزوج: "إني أُشهد القاضي أنّ لها عليّ هذا المهر الذي تدّعيه ولا تُكشف عن وجهها"، فقالت المرأة: "فإني أُشهِد القاضي أني وهبت له هذا المهر وأبرأتُ ذمته في الدنيا والآخرة."، فقال القاضي وقد أُعجِب بغيرتهما: "يُكتب هذا في مكارم الأخلاق"...
مجتمعنا دلوقتى اللى بيغير فيه ..بقى اسمه " دقة قديمة ...متزمت ...معقد " يقول ابن القَيِّم - رحمه الله -: "إذا ترحلت الغَيْرة من القلْب، ترحلت منه المحبَّة، بل ترحل منه الدِّين كله"
المبأدىْ لا تتجزأ ....الانسان اللى عنده كرامة ونخوة هو اللى بيقدر يصون بيته وأهله وزى ما قال الشاعر
إِنَّ الرِّجَالَ النَّاظِرِينَ إِلَى النِّسَا ... مِثْلُ الكِلاَبِ تَطُوفُ بِاللَّحْمَانِ
إِنْ لَمْ تَصُنْ تِلْكَ اللُّحُومَ أُسُودُهَا ...أُكِلَتْ بِلاَ عِوَضٍ وَلاَ أَثْمَانِ
بطلوا‬ دياثة وكونوا رجالاً ، رجالاً فى الغيرة على نسائكم بأن لا تجعلوا أجسادهم عُرضة لمرضى القلوب ومتلصصى النظر :)) وهم كُثر ..كغثاء السيل
إضافة‬....البوست بالامثلة اللى فيه ..ما هو إلا إحياء وتأصيل علمى عما كانت عليه العرب قديماً ..وليس الغرض من الاستشهاد بــ الامثلة " التطبيق الحرفى " لكن الغرض إحياء لفضيلة اندثرت بما يناسبها من عدل وتوسط ..ومعرفة كيف كانت الغيرة قديماً .
قال سيدنا عمر رضي الله عنه: " النساء كلحم على وضم إلا ما ذُب عنه والذابون عنه هم الرجال"...

هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
المنتدى العام محمد حسن بدر الدين http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=1000001452
وداعـــــــــا للفشل الكلوي http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=1000001033&goto=newpost Sun, 17 Apr 2016 13:10:00 GMT [img]http://www.hameedki.com/forum//imgcache/image_not_exists.gif[/img]

شفيت مواطنة من الفشل الكلوي تماماً، واستغنت عن الغسيل الكلوي الذي كانت تجريه مرتين كل أسبوع، بعد تناول جرعات منتظمة من (الصمغ العربي). او ما يطلق عليه شعبيا(اللبان) بعد طحنه بمعدل ملعقتين في كوب ماء صباحاً ومساءً.

وذكرت صحيفة عكاظ أن المواطنة شعرت بتحسن ملحوظ في حالتها وأصبحت تمارس حياتها الطبيعية دون معاناة بعد شهرين من تناولها اللبان، ونصحها طبيبها المعالج بعد مراجعته بمواصلة تناول مسحوق اللبان.
وأوضح الطبيب للصحيفة أن اللبان ساعد المريضة على زيادة إفراز الفضلات من الجسم، ومن ثم استغنت عن الغسيل الكلوي، مشيراً إلى أن حالة هذه المواطنة وهي ممرضة بأحد المستشفيات، كافية للجزم بفائدة (الصمغ العربي) في معالجة الفشل الكلوي، حيث إن حالتها تحسنت في حين أن غيرها ممن طبق عليه نفس العلاج لم تتحسن حالتهم لأنهم لم يستسيغوا طعم اللبان ولم يواصلوا العلاج.
وحالة أخرى لشاب يبلغ من العمر 35 عاماً يواظب على جلسات الغسيل الكلوي منذ سنة، بدأ تناول (الصمغ العربي) وبعد فترة أجرى تحاليل فقال له الطبيب إنه لم يعد بحاجة للغسيل كلوي وأنه شفي تماماً.
وحالة ثالثة لفتاة (21 عاماً) كانت نسبة الكرنتنين عندها 5.5 وبعد تناول الصمغ العربي أصبحت النسبة 2 فقط، وذلك بعد تناولها للصمغ العربي بثلاث أسابيع.
خبراء التغذية تحدثوا كثيراً عن فوائد تناول الصمغ العربي، ونصحوا بتناوله كمشروب بصورة مستمرة.
خلصت البحوث إلى أن ألياف الصمغ تقلل من امتصاص الجسم للسكر، وتساهم في علاج مرض السكر بزيادة إفراز الإنزيمات الهاضمة للدهون وتخفيف الوزن وتقليل نشاط الجينات المسببة لسرطان القولون، ولذا يمكن استعمال الصمغ كوقاية لدى الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون والتهابه ، ويساهم في خفض ضغط الدم، وعلاج أمراض الكلى، والتهابات المفاصل وداء الملوك «ارتفاع حمض البول».
وتعمل الألياف الغذائية الذائبة على رفع معدل الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة والمهمة في الوقاية من السموم بالجسم، وبالأخص في نهاية الجهاز المعوي.
طريقة تناول الصمغ
يطحن الصمغ جيداً حتى يصير ناعماً جداً، ويفضل طحنه بواسطة آلة خاصة لأنه غير لين، ويتم تناول مقدار 50 غراماً يومياً أي 4 ملاعق على فترتين صباحية ومسائية.
ويحضر بإضافة ملعقتين من مسحوق الصمغ إلى كوب ماء من الحنفية مباشرة، ويقلب جيداً ويترك من ساعتين إلى ثلاثة حتى يذوب تماماً ويقلب ويشرب على الريق وتكرر العملية مساء قبل النوم.
وللصمغ فوائد في تخسيس الجسم، وعلاج السكر وضغط الدم المرتفع والإمساك الحاد والمزمن وأمراض الكلى والمسالك البولية «الفشل الكلوي، الضمور، وكل الأمراض الباطنة والجلدية، والكولسترول، وأمراض الصدر والرئة، وجميع أنواع السرطانات، وتقوية جهاز المناعة، وعلاج القولون العصبي وسرطان القولون.
وأثبتت جميع الدراسات أن ليس لاستخدام الصمغ أية أعراض جانبية مهما كثرت الجرعة، وهو آمن تماماً عكس أي علاج كيميائي وهو ما يعرف بالمستكه..شفانا ربي وشافاكم من كل داء ومن كل وباء ورزقنا واياكم العافيه والصحه..آمين ...

هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
المنتدى العام محمد حسن بدر الدين http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=1000001033
على نخيل بلادنا سلام . . . . http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=5001&goto=newpost Wed, 15 Jul 2009 06:38:59 GMT على نخيل بلادنا سلام . . . .
ارتبط ذكر النخيل وثمره وخيراته بلفظ ( الجنّة ) .
قال تعالي( وهو الذي أنشأ جنات معروشات وغير معروشات والنخل والزرع مختلفاً أكله والزيتون والرمان متشابهاً وغير متشابه كلوا من ثمره إذا أثمر )وقال تعالي أيضاً (وجناتٍ من أعناب وزرعٍ ونخيلٍ صنوانٍ وغير صنوان يُسقي بماءٍ واحد )وفي سورة مريم يقول (وهُزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطباً جنياً فكلي وأشربي وقري عيناً) وقال رسول الله صلي الله عليه وسلم (إذا أفطر أحدكم فليفطر علي تمر فانه بركة )الخ ...
ما أعظم كلام الله عز وجل ورسوله الكريم عن النخيل وثمره وما أعظم أن تكون هذه النعمة أخصّ الله بها منطقة النوبة دون مثيلاتها . . . وقبل أن نتذوق طعم ثمارها نستظل بظلها ونشتمّ رائحتها ونجلّي سواد أعيننا بالنظر إلى أشجارها الشامخة وخضرتها الناصعة . . . فما أجمل تلك الأشجارحين تحركها الرياح فترمي بأغصانها التي تتدلي يسرةً ويمنى وكأنها ضفائر إمرأة ترميها بالشبال . . .
هذا الجمال عندما نفقده ماذا يكون ؟ كيف نهجر تراثنا ؟؟ ونذهب إلى أرض بور فنؤمر بإحيائها !!! والتي في نفوسنا كإحياء الموتى بما في نفوسنا من معزة إلى أرضنا الطيبة إلى أمّنا التي منها خرجنا . . .

كما أن للتمر مكانة خاصة عند الشعراء :
*ويقول عنه أحمد شوقي :


طعام الفقير وحلوي الغني ** وزاد المسافر والمغترب



كما وصفها أحدهم بالسمو والرفعة عن الأحقاد فقال ::



كن كالنخيل عن الأحقاد مرتفعاً

بالطوب ترمي فيلقي أطيب الثمر

*وكذلك قال أحدهم :


باسقات النخل في الطلع النضير
تتهادى كالعذارى في الحلي

كل هذا عن النخيل وهناك الكثير والكثير .
وإذا كان عز وجل أنعم المنطقة النوبية بهذه الثروة المباركة ينبغي علينا أن نحافظ عليها ففي السنوات الأخيرة بدأت تصيبها أمراض عديدة منها المستوطنة ومنها الدخيلة ولكي نؤدي شكر هذه النعمة يجب حمايتها من هذه الأمراض .
وقبل ذلك ينبغي ان نتمسك بأرضنا الطيبة ولا نرضى بالتهجير وترك هذه الخيرات تغمر بمياه الجبهجية . . .

أبو تبيان " عز النوبة . . . .

هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
المنتدى العام عز النوبة . . . http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=5001
أنيس منصور ... ولعنة الفراعنة http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=861&goto=newpost Sat, 15 Jul 2006 07:29:40 GMT
لعنة الفراعنة


" لعنة الفراعنة " مصطلح ظهر الى الوجود مع الحفريات الاثرية التي اجريت لأكتشاف مقبرة توت عنخ أمون والحوادث الغريبة التي تزامنت مع هذه الحملات الاثرية ، مما ادى الى انتشار اشاعة مفادها وجود لعنة فرعونية تطارد كل من يدخل هذه المقبرة .

وقد أكد الاشاعة فعلا موت جميع الذين عملوا فى حفر قبر توت عنخ آمون من مهندسين وأثريين وأطباء وعمال وخلافهم بالتوالي ، وبطرق غامضة لم يجد لها احد تفسيرا منطقيا حتى الان . والغريب ان وفاة البعض تمت بعد فترة طويلة من انتهاء عمله بالمقبرة ومغادرته مصر الى موطنه الذي يبعد عنها الاف الاميال ...
ويقال ان هناك عبارة منقوشة عند مدخل غرفة الملك بمثابة تحذير يبدو ان الداخلين للمقبرة تجاهلوه او لم يلقوا له بالا فلحق بهم جناحي الموت المذكورين في العبارة التي تقول بوضوح :
( أن الموت يضرب بجناحيه الساميين كل من يعكر صفو الملك )


وقد اثارث هذه الظاهرة شهية العديد من الكتاب والروائيين الغربيين الذين جعلوها موضوعا لاعمالهم وافلامهم ، منهم الكاتب الألمانى فيليب فاندنبرج صاحب الكتاب المشهور " لعنة الفراعنة " والذي قام بترجمته ونقله بتصرف الكاتب المصري أنيس منصور في كتاب يحمل نفس الاسم ، تطالعون غلافه أدناه :
[img]http://www.hameedki.com/forum//imgcache/image_not_exists.gif[/img]

ويتناول انيس منصور في هذا الكتاب وجهات النظر المتعددة حول لعنة الفراعنة وتفسيرها , والموقف العلمى منها , وهل هي حقيقة أم خرافة ؟ ... فضلا عن تناوله لتفاصيل حياة بعض مشاهير علماء الأثار ممن لقوا حتفهم بعد فتح مقبرة توت عنخ آمون والظروف الغامضة التي اكتنفت موتهم ...

وتعميما للفائدة ارفق لكم نسخة الكترونية كاملة من هذا الكتاب الذي ياتي في 170 صفحة من الحجم المتوسط ، ويبلغ حجمه على القرص حوالي 2 ميقابايت ، ويمكنكم تحميل هذه النسخة من المرفقات أسقل المشاركة .

وانوه الى ان الملف المرفق بتنسيق pdf ، ولكى تتمكن من تشغيله يلزمك برنامج Adobe Acrobt Reader الذي يمكنك الحصول علي النسخة الاخيرة منه مجانا من هنا :
Adobe Acrobt Reader 7.0

---------------------------------------------------------------------------------------------------
اذا واجهتك اية اشكالات في فتح الملف المرفق بعد تحميله فيرجى اعادة تسميته باللغة الانجليزية ، حيث ان الاسم العربي لملف قد لا يتوافق مع انظمة التشغيل المستخدمة لدى البعض ...
نرحب ايضا بمداخلاتكم هنا في حالة وجود مشكلة في تحميل او عرض او طباعة الكتاب


هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
المنتدى العام محمد حسن بدر الدين http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=861
من زوائع الفن العالمي http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=853&goto=newpost Tue, 11 Jul 2006 18:15:24 GMT مشاركة للاخ الفنان ابراهيم حسن سأقوم هنا بعرض بعض اللوحات الفنية لمشاهير الفن العالمي ..
بعض اللوحات لا املك معلومات عنها او عن صاحبها ، لذا يرجى ممن يتمكن من التعرف عليها الدخول والتعريف بها ..

هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
المنتدى العام محمد حسن بدر الدين http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=853