Warning: Declaration of vB_BbCodeParser_Wysiwyg::parsePreviewBreakTag($text) should be compatible with vB_BbCodeParser::parsePreviewBreakTag() in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 676

Warning: Declaration of vB_BbCodeParser_Wysiwyg::handle_bbcode_img($bbcode, $do_imgcode, $has_img_code = false) should be compatible with vB_BbCodeParser::handle_bbcode_img($bbcode, $do_imgcode, $has_img_code = false, $fulltext = '') in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 676

Warning: Declaration of vB_BbCodeParser_ImgCheck::handle_bbcode_img($bbcode, $do_imgcode, $has_img_code = false) should be compatible with vB_BbCodeParser::handle_bbcode_img($bbcode, $do_imgcode, $has_img_code = false, $fulltext = '') in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 841

Warning: Declaration of vB_BbCodeParser_PlainText::handle_bbcode_url($text, $link) should be compatible with vB_BbCodeParser::handle_bbcode_url($text, $link, $image = false) in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1601

Warning: Declaration of vB_BbCodeParser_PlainText::handle_bbcode_img($bbcode, $do_imgcode, $has_img_code = false) should be compatible with vB_BbCodeParser::handle_bbcode_img($bbcode, $do_imgcode, $has_img_code = false, $fulltext = '') in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1601

Warning: Declaration of vB_BbCodeParser_PlainText::handle_bbcode_img_match($link) should be compatible with vB_BbCodeParser::handle_bbcode_img_match($link, $fullsize = false) in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1601

Warning: Declaration of vB_BbCodeParser_Video_PreParse::parse($text, $forumid = 0) should be compatible with vB_BbCodeParser::parse($text, $forumid = 0, $allowsmilie = true, $isimgcheck = false, $parsedtext = '', $parsedhasimages = 3, $cachable = false, $htmlstate = NULL) in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1750

Warning: Declaration of vB_BbCodeParser_Video_PreParse::do_parse($text) should be compatible with vB_BbCodeParser::do_parse($text, $do_html = false, $do_smilies = true, $do_bbcode = true, $do_imgcode = true, $do_nl2br = true, $cachable = false, $htmlstate = NULL, $minimal = false, $do_videocode = true) in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1750

Warning: Declaration of vB_BbCodeParser_Video_PreParse::handle_bbcode_img($bbcode) should be compatible with vB_BbCodeParser::handle_bbcode_img($bbcode, $do_imgcode, $has_img_code = false, $fulltext = '') in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1750

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: preg_replace(): The /e modifier is no longer supported, use preg_replace_callback instead in [path]/includes/class_bbcode_alt.php on line 1265

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(485) : eval()'d code on line 2

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:5621) in [path]/external.php on line 901

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:5621) in [path]/external.php on line 901

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:5621) in [path]/external.php on line 901

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:5621) in [path]/external.php on line 901

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:5621) in [path]/external.php on line 901

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:5621) in [path]/external.php on line 901
منتديات حميدكي - مجموعة دكتور عثمان وردي http://www.hameedki.com/forum/ تحوي كتابات ومشاركات العضو عثمان وردي في مختلف المجالات الفكرية ar Wed, 18 Oct 2017 16:29:21 GMT vBulletin 60 http://www.hameedki.com/forum/images/misc/rss.png منتديات حميدكي - مجموعة دكتور عثمان وردي http://www.hameedki.com/forum/ خواطر من الزمن الجميل (68) http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8058&goto=newpost Tue, 09 Jun 2009 12:16:48 GMT كنت بالامس في زيارة زميل عزيز .. كان مرحا كعادته استطاع انتزاع الضحك من أعماقي , معينه لا ينضب من حكاوي الزمن الجميل , الجامعة والبركس والقوافل الطبية للأقاليم ولا باس من بعض الجقدوس من زمن الجاهلية .. كان أكثر حظا من أقرانه عندما شد الرحال الي الي السعودية حيث عمل في المستشفي العسكري ما يقارب ال 17 سنة حتي غادر الرياض الي المملكة المتحدة .. أحسبه نموذج للأنسان السوداني الطيب لدرجة الدروشة ان صح التعبير , صورة طبق الاصل لل شايل هموم الناس , همه ال عنده غالبه يشيله .. خرج من السعودية رغم الراتب الكبير صفر اليدين , لا قطعة أرض لا بيت في السودان , لأنه لم يتعود أن يقول لا . كبر أبناؤه وزادت التزاماته , منهم 3 في الجامعات هنا يستنزفون جل موارده المالية , لكن من تعودوا علي عطائه اللامحدود عبر عشرات السنين لا يريدون أن يستوعبوا ما استجد من ظروف في حياة الرجل ..
كان ضاحكا مرحا الي أن رن تليفون الجوال , مس كول من السودان , تغيرت نبرة حديثه وناولني الهاتف لأتحقق من المسكولات .. وجدت أن 3 أرقام من السودان تتكرر بصورة يومية .. بحزن شديد قال لي أعلمهم وأعلم ماذا يريدون .. ظروفي لا تسمح , من اين لي بتلبية احتياجاتهم .. حدثني بمرارة بأنه تمني لو أتصل أحدهم يوما يسأل عن صحته .. لم تغيرنا ولا يسال أحدنا عن الاخر الا عند الحاجة ؟؟؟
عدت مساءا أحمل هم صاحبي الذي قلب عليي المواجع وشعرت بحزن عميق لما وصل اليه حال سوداننا الحبيب .
يجب أن أشكر لمن ابتكر اليو تيوب و أدعو له بالخير .. كلما ضاقت بي الدنيا اجد نفسي أتجول داخلها بحثا عن ما يعيد لي التوازن وعادة لا أجد أفضل من بلادي أنا , بلاد الصفقة والطنبور , أحسب انها من أجمل هدايا التلفزيون السوداني .. هذه الأغنية المصورة تعيدني الي البلد .. النيل والقيف والنخيل والجروف .. أجد بعضا من نفسي في الأطفال وهم يسرحون وراء الأغنام والخرفان .. في الصغير الذي يسرع بحماره وهو اسعد حالا ممن يمتلك المرسيدس .. في الصبية الذين يصطادون .. في شاب يتوضأ لصلاة العصر وشيخ يسجد بخشوع علي الرمال الناعمة .. في شباب يحصدون بمتعة سنابل القمح والخير ..
لست متشائما لكن واقع الحال يؤكد أن ربيع زماننا ولي ..
يوما ما كنت اصفق للمرحوم اسماعيل حسن في ميدان المولد بعطبرة وهو يردد
بلادي أنا بقرة حلوبة تتضرع
بلادي سهول بلادي حقول .. بلادي أمان بلادي حنان وناسها حنان
يكفكفوا دمعة المفجوع .. يقسموا اللقمة بيناتهم , يموتوا عشان حقوق الجار .. كنت أشعر بصدي كلماته في أعماقي لأنها كانت تعبر عن واقع حالنا ..
معذرة عزيزي اسماعيل حسن , لم نعد كذلك .. ماذا نقول الله يجازي اللي كان السبب .


هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
مجموعة دكتور عثمان وردي عثمان وردي http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8058
خواطر من الزمن الجميل (67) http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8057&goto=newpost Fri, 22 May 2009 05:58:15 GMT تجربة الطلاب السودانيين في مصر ( من اوساط السبعينات الي اوائل التسعينات ) , الزقازيق نموذجا , تحتاج الي توثيق لانها كانت بحق تجربة رائعة .. استمدت روعتها من مواقف الطلاب تجاه زملائهم .. نحن جيل الداخليات في السودان .. تكفلت الحكومة بالسكن والاعاشة والترحيل في كل المراحل , طلاب الزقازيق كانوا ابناء البسطاء .. اعتمدوا علي تحويلات اسرهم واقاربهم وكانت تمر بهم أزمات مالية حرجة , اجتازوها بجدارة بروح التعاون والتكاتف التي سادت بين الطلاب .. العلاقات استمدت عمقها وحميميتها من هذه المواقف .. كنت بصدد الكتابة عن هذه الفترة الا أن أسماء الحسيني عبرت بصدق شديد عما كان يجيش بصدري ..

سودانيو الزقازيق .... أجدع ناس
أسماء الحسيني ..


يبدو أن التواصل الوجداني بين الناس يستمد أحياناً قوته من المناخ الذي يعيشون فيه ويتأثرون به .. وربما كان هذا هو حال الطلاب السودانيين الذين تدفقوا علي مدينة الزقازيق عاصمة محافظة الشرقية منذ عام 1975م حينما تم تأسيس جامعة الزقازيق التي استوعبت آنذاك أعداداً كبيرة من الطلاب السودانيين ، الذين تخرجوا منها وتفرقت بهم سبل الحياة لكنهم لم ينسوا أبداً هذه الرابطة القوية التي جمعتهم يوماً ما في رحاب الزقازيق ، وعادوا اليوم بعد كل هذه السنوات الطويلة ليعلنوا تأسيس الجمعية السودانية لخريجي الزقازيق .
وقد تأسست هذه الجمعية أخيراً في السودان بعد الحصول علي الموافقة الرسمية ، وأصبح لها موقع علي الإنترنت هو (www.zagazigab.net) وقد أطلقوا علي موقعهم أسم (زقازيقاب) ، وكأنهم قبيلة أو رابطة ، وقد جاء تأسيس الجمعية بعد حوارات ونقاشات أمتد\ت لأشهر بين السودانيين من خريجي الزقازيق في منبر موقع سودانيز أون لاين تحت عنوان (ناس الزقازيق ... اجدع ناس) ، وقد أستقر خلالها الرأي علي تأسيس تلك الجمعية.
وقد تابعت بشئ من الدهشة والإعجاب الحوارات التي دارت بين سودانيي الزقازيق ،وهالني حجم المشاعر الجياشة و العواطف المتدفقة وعجبت لكم الذكريات الحميمة التي تربطهم والمواقف الطريفة التي تتوالي علي خواطرهم طازجة مفعمة بالحياة وكأنها حدثت لتوها أو كأنهم لم يفارقوا بعضهم البتة ، ودهشت لحجم المشاعر التي يحملونها لأبناء وشوارع وأزقة بل وحوانيت الزقازيق تلك المدينة الريفية التي ليس فيها ظاهرياً شئ يدهش أو يجذب أو يستدعي كل تلك المحبة التي يحملها هؤلاء السودانيون من خريجي الزقازيق ، خاصة إذا ما قورنت بغيرها من المدن المصرية .
عجبت من ذلك رغم إنني أدرك تماماً حجم المكون العاطفي في الشخصية السودانية الذي يصيغ الأشياء التي يحبها بألوانه الخاصة فيكسبها الروعة والجمال ، هذا المكون الذي يسعي دوماً لسبر عمق الأصالة في الشخوص والأماكن ولا يكتفي بالظواهر أو يقف عند حدود الأشكال وإنما يغوص بعيداً في الأعماق باحثاً عن الجوهر والمضمون .. وأظن أن هذا هو ما جذب (الزقازيقاب) إلي الزقازيق مدينتهم المحبوبة التي أصبحوا جميعاً يفتخرون بالانتماء إليها وإلي أهلها .
ورغم الوفاء والحنين الذي يحرك السودانيين تجاه الأماكن التي عاشوا فيها أو مروا عليها وتجاه الأشخاص الذين عاشروهم أو تعرفوا عليهم ،ورغم أن معظم السودانيين يكادون أن يكونوا أسري لما يعرفون من أشخاص أو أماكن ، فإن اشتروا من محل لابد أن يعودوا إليه وإن حلقوا عند حلاق لا يعرفون غيره ، إن أكلوا في مطعم فضلوه بعد ذلك علي سواه ، وإن تعرفوا علي شخص لم ينسوه البتة ، وإن اتخذوا صديقاً ظلوا أوفياء له أبداً .. غير أن هؤلاء الزقازيقاب قد فاقوا علي ما يبدوا سائر إخوانهم في السودان في الوفاء ، والإخلاص ، فالزقازيق قبلتهم ومحط أفئدتهم ولأهلها في نفوسهم مكانة رفيعة وذكرياتها لا تمحي من ذاكرتهم ولأصدقائهم السودانيين في الزقازيق منزلة خاصة .
وتجربة السودانيين في الزقازيق تستحق الوقوف عندها والتمعن فيها والاستفادة منها ، وأول ما يمكن ملاحظته في تلك التجربة الفريدة الرائعة هو هذا التعايش وهذا الانصهار الذي تم بين السودانيين بمختلف ألوان طيفهم الفكري والسياسي والإثني والجهوي حينما التقوا في أجواء طبيعية محايدة ، فالسودانيون علي اختلاف انتماءاتهم غالباً ما يعيدون في مدن بعيدة عن أوطانهم اكتشاف ذواتهم ودواخلهم ومزاياهم والإمكانيات الواسعة لديهم للعيش والتعايش والتعاون معاً .
وكما تصهر الحرارة المعادن وتستخلص منها الشوائب فعلت ذلك النوائب وأوقات العسر والضيق الناجمة عن تأخير أو قلة التحويلات المالية آنذاك بـ (الزقازيقاب) فكشفت عن مكامن الخير في نفوسهم وجعلتهم يتكاتفون معاً وإن قل المال أو الشح الطعام في مواقف أصبحت الآن أجمل ما يحملون من ذخيرة في حياتهم ..


هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
مجموعة دكتور عثمان وردي عثمان وردي http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8057
خواطر من الزمن الجميل (66) http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8056&goto=newpost Tue, 19 May 2009 21:53:41 GMT من يمتهنون السياسة منذ عصر قارون وفرعون , مرورا بالحجاج بن يوسف وانتهاء بروبرت موقابي نوعية مختلفة من البشر .
لم أتخيل نفسي يوما من رجال السياسة , أحمل العصا و أردد هتافات جوفاء لا معني لها بصورة هستيرية أمام حشد من الناس .. حتي هذه اللحظة لا أدري ما سر العصاية التي يختص بها سياسيوا السودان ؟؟
قناعتي لا حدود لها بأن نيلسون منديلا كان استثناءا في عالم السياسة وما دونه يحملون جينات الفساد بدرجات متفاوتة .. يتربع علي قمتها الأفارقة ثم سياسيوا اسيا وامريكا الجنوبية .. الشفافية والصحافة الحرة حدت من فساد السياسيين في الدول الغربية لكنها موجودة بما فيها بريطانيا سيدة الديمقراطية في العالم ..
الدنيا مقلوبة هنا في هذه الايام ولا حديث في أجهزة الاعلام غير فساد أعضاء البرلمان وسوء استخدامهم للمخصصات التي كفلها القانون .. لليوم التاسع علي التوالي تنشر جريدة الديلي تلغراف تفاصيل نثريات ومخصصات أعضاء البرلمان بداية برئيس الوزراء ثم الوزراء واخيرا نواب البرلمان .. وترتب عليها استقالة وزراء ونواب .. ورغم أن معظم الأعضاء اعتبروا ما حدث خطأ في لائحة البرلمان وقاموا بتسديد المبالغ لخزينة الدولة الا أن الشارع لا زال يغلي من الغضب وتؤكد استطلاعات الرأي بأن هؤلاء النواب سيدفعون الثمن غاليا في الانتخابات القادمة . الجدير بالذكر أن التجاوزات ليست في شكل ملايين وشركات وعمارات كما هو الحال عندنا وانما في معظم الحالات مئات وأحيانا الاف من الجنيهات , المسألة مسألة مبدأ ..
شخصيا انبهرت بجمال الديمقراطية و زادت حسرتي علي حال بلادنا .. الدولة وكل مواردها ملك للمواطن ومن حقه أن يعرف مصير كل مليم في خزينة الدولة ... أما نحن ... نحن ولاد جعل ننوم ونقوم علي كيفنا ؟؟؟؟
الصحافة المسؤولة يمكن أن تكون السلطة الأولي وليست الرابعة .. صحافة مسؤولة تحترم عقل قرائها , تتحري الصدق والأمانة في كل ما تكتب ولا غاية لها سوي المصلحة العامة ..
نحن مسلمون خير أمة اخرجت للناس , كان ينبغي أم نكون مثل هؤلاء لا أن نتمني ان نصل الي ما وصلوا اليه ...


هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
مجموعة دكتور عثمان وردي عثمان وردي http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8056
خواطر من الزمن الجميل (65) http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8055&goto=newpost Sun, 10 May 2009 22:26:38 GMT مايو في ذاكرة أجيال من الشعب السوداني مرهون بفترة النميري السوداء بدءا في حكاياتنا مايو وانتهاءا بخطرفات أبو عاج في أيامه الأخيرة .. أما أنا فيطفوا علي سطح ذاكرتي رحيل أبي قبل 29 عاما بكل تبعاته من حزن وقلق علي ما أصاب بلادنا من بعدهم ..
تغيرت حياتنا كثيرا يا أبي , لكنها ليست كما أردتها لنا ..
لم تعد الدنيا سهلة وبسيطة مثل دنياكم يا ابي , انما أصبحت أكثر تعقيدا .. صحيح أعطتنا بعضا مما كانت تنقصكم لكنها في المقابل أخذت مننا الكثير وسلبتنا الطمأنينة وراحة البال .
عقولنا يا أبي تعجز عن فهم ما يجري في عالم البرزخ , لكني أعلم أن الحبيب المصطفي كان يحرص علي القاء السلام علي أهل القبور و ربما يعني ذلك أن أرواحكم تسمعنا , لذلك ينتابني حزن عميق صباح كل عيد كوني عاجز أن أقف علي قبرك في العشرين سنة الاخيرة لأقريك السلام . أعذرني يا ابي فنحن في بلاد لا تعرف للعيد شكلا ولا طعما ..
تبدل حالنا يا ابي .. أبناؤك , من كانوا يأكلون من صحن واحد بمنزلك الكبير تفرق شملهم في أربع قارات .. بلاد بعيدة يا أبي , أبعد بمراحل من أرض الحجاز الذي كنت تعتبرها في اخر الدنيا ... تمر السنوات يا أبي دون أن نلتقي , أطمئن , ما غرسته من قيم الخير فينا تكفي لتجعل ما بيننا عامرا , ظروف الحياة ومستحقات الغربة اللعينة هي التي تحول بين لقائنا ..
هجر الناس بلادنا يا أبي .. لم توقد النار في منزلك الكبير علي مدي عقدين من الزمان .. دارك ليست استثناءا , ماتت مظاهر الحياة في معظم بيوت دمبو وباقي القري .. يخجلني أن اقول بأن المسيد اصبح أثرا بعد عين , لا مزيرة ولا ابريق ولا مصلاية ..
يحزنني ويؤلمني أن يضيع كل مجهودك سدي , أفنيت زهرة شبابك و جل عمرك تعتني بالارض والنخيل لتؤمن مستقبلنا .. النخيل أصبحت غابة يصعب المرور حولها لانها لم تجد من يعتني بها .. أجتهدت الوالدة عندما كانت بصحتها ثم توقفت , حتي حصاد وجمع البلح تم توكيل أحد أحفاد مهلي ليقوم باللازم .
تمر السنوات ويظل الحلم باقي فينا .. أتمني يا أبي أن يمد الله في أعمارنا .. لا أستطيع أن أوعدك , لكني أتمني أن نعود جميعا يوما ما .. نعيد الحياة لدارك ونصلح ما أفسده الدهر في المسيد والارض والنخيل .. تغشاك رحمة المولي ومغفرته والسلام عليك .


هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
مجموعة دكتور عثمان وردي عثمان وردي http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8055
خواطر من الزمن الجميل (64) http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8054&goto=newpost Sun, 03 May 2009 10:26:10 GMT
ألي تا أليلي .. مثل شائع كناية عن مافيش فايدة .. هذا المثل ينطبق علي سوداننا الذي كان حبيبا ؟؟
كل الحيثيات والمرئيات تؤكد أننا شعب فاشل سياسيا وأقتصاديا ويمكن أن نضيف أخلاقيا في الفترة الأخيرة ..
أتصلت بابنة أخي أم عزيز بعد عودتها من الخرطوم حيث سافرت قبل أسبوعين لحضور عملية والدتها وشاءت الأقدار ان تكون شاهدة عصر علي انهيار أخلاق مهنة الطب في السودان .. أدمي قلبي ما سمعته منها من عدم اللامبالاة من هيئة التمريض والطاقم الطبي المناوب ليلة الوفاة , وكان من الطبيعي أن يفقد الناس ثقتهم في المؤسسات العلاجية السودانية ومن ثم امتلأت مستشفيات الاردن ومصر وغيرها بالمرضي السودانيين .
طوال الأسابيع الماضية عند اتصالي بالاهل بالخرطوم ظل الناس يشتكون من الحر .. وتامر المسؤولون مع الطبيعة وخلقوا أزمة في الكهرباء ليحيلوا حياة المواطنين الي جحيم لا يطاق ..
ظل حلم البترول يراود المواطن السوداني منذ أيام النميري .. استبشر الناس خيرا باستخراج البترول الذي حول الامارات من قرية في السبعينات الي مصاف الدول المتقدمة في أقل من عشرين سنة .. لم يلمس المواطن تغييرا يذكر في حياته ..
قيل أن أزمة الكهرباء في طريقها الي الحل النهائي مع بداية تشغيل سد مروي .. للاسف ظلت الأوضاع تسير من سيئ الي أسوأ ..
لا أخفي عليكم , كنت ألوم أحد زملائي الذي حسم موقفه من السودان منذ سنوات .. لم يفكر علي الاطلاق في شراء قطعة ارض أو بناء بيت في السودان , انما أشتري بيتا جميلا في أطراف المدينة ووضع كل مدخراته فيه , ليس هذا فحسب وانما ابدي موافقته علي استقطاع جزء من راتبه ليستحق المعاش في المستقبل ... اليوم استنتجت انه كان محقا و أوسع أفقا منا ..
أشفق علي الكثيرين من أمثالي لأننا فشلنا في أن نتأقلم في هذه البلاد رغم اننا نملك حقوق كل مواطنيها . أطلقنا العنان لخيالنا فظللنا نحلم بالعودة لسودان حبيب لا وجود له علي ارض الواقع .. نسال الله أن يقدر لنا ما فيه الخير ...


هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
مجموعة دكتور عثمان وردي عثمان وردي http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8054
خواطر من الزمن الجميل (63) http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8053&goto=newpost Fri, 01 May 2009 21:27:49 GMT قديما قالوا دوام الحال من المحال .. لم يشمل التغيير الطبيعة فحسب وانما تبدلت احوال الناس وتغيرت ظروفهم , نتفق جميعا مع فاروق جويدة حينما يقول .. تغير كل ما فينا , تغير سحر ماضينا . لكن لم يخطر علي بالي يوما بأن التغيير سيشمل أيضا ما كنا نعتقده يوما ثوابت دينية .
بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر فوجئت ببرنامج في قناة الجزيرة لمناقشة قضية سحب بعض الايات القرانية التي تتحدث عن اليهود والنصاري من مناهج التعليم المدرسية كخطوة لخلق تقارب بين الشرق والغرب .. صدمتي كانت كبيرة عندما كشفت استطلاعات البرنامج أن نسبة مقدرة من المسلمين يؤيدون هذه الخطوة ..
الفراعنة أبتكروا فكرة الزواج العرفي وانتقلت العدوي الي باقي الدول بما فيها السعودية بمسميات مختلفة , سمعنا عن المسيار وزواج الونسة وزواج الخميس وخلافه وما خفي أعظم ..
لفترة قريبة كنا نعتقد بأن زواج المسلمة من مسيحي لا يجوز ثم خرج الينا الترابي بفتوي جديدة تبيح زواج المسلمة من اليهودي والمسيحي وتحدي علماء المسلمين علي الملأ بأن يأتوا من القران والسنة ما يحرم ذلك ولم نسمع منهم شيئ .
الشيخ أحمد يس طيب الله ثراه أفني عمره كله وهو يقوم بتحفيظنا في الخلوة أسماء الله الحسني وعددها 99 .
في بوست شمارت تناولت حنان محمد خليل قصة قضية رفعتها جماعات دينية تطالب الأزهر بازالة بعض اسماء الله الحسني من المساجد بحجة انها ليست من أسماء الله .
معظم الأحاديث النبوية التي حفظناها في المرحلة الأولية والمتوسطة والثانوية منسوبة الي الصحابي الجليل أبو هريرة رضي الله عنه .. حسب ما جاء في سودانيز اون لاين علق الشيخ الترابي في اخر ندواته بجامعة الخرطوم ان من أخطائنا أننا نقدس السلف الصالح وهم ليسوا كذلك وضرب مثلا ب أبو هريرة الذي أطلق لسانه برواية الأحاديث بعد وفاة عمر بن الخطاب الذي كان يمنعه من رواية الحديث الا بعد أن يتأكد من صحة النص بنفسه ...
بت اخشي يا سادتي من ان يخرج علينا أحد الشيوخ غدا ويشكك في بعض الايات القرانية ..
ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك انت الوهاب .
مادلي زمن ؟؟؟


هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
مجموعة دكتور عثمان وردي عثمان وردي http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8053
خواطر من الزمن الجميل (62) http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8051&goto=newpost Mon, 20 Apr 2009 21:41:17 GMT بعض الايام خفيفة علي النفس وجميع أمورها ميسرة دونما أي سبب , وأيام أخري تبدأ بنكد وتنتهي بغم .. تفشل فيه عن انجاز اي شيئ دون ان تدري لماذا ..
يوم الأحد الماضي كان يوما لم يكن يشبه أيامي .. أقوم بتغطية العمل في مستشفي بلاكبول الساحلية وكنت مناوبا في عطلة نهاية الاسبوع .. دون أن أعرف تفسيرا استقيظت من نومي بصدر منشرح حتي أنني قلت بيني وبين نفسي لا بد ان الوالدة شملتني بدعواتها اليوم وراضية عني .. ذهبت الي المستشفي للمرور الصباحي ووجدت كل شيئ مرتبا .. لا مشاكل ولا مرضي في حالة حرجة يشغلون بالك حتي بعد مغادرتك للعمل .. انتهيت من عملي مبكرا حوالي الساعة الحادية عشر .. كنت في حاجة ماسة الي قهوة .. كان النهار صحوا ومشمسا .. الوقت ربيع والجو بديع , قفللي علي كل المواضيع .. بمبي , بمبي .. لك الرحمة يا سعاد حسني بقدر ما جملت ايامنا ... خطرت لي فكرة الذهاب الي الشاطئ وتناول القهوة في احدي المقاهي علي البحر ..
سحرتني الرمال الناعمة الممتدة علي الشاطئ .. لحسن حظي كان خاليا نسبيا , رغم انه المنتجع الاول في بريطانيا الا ان الصيف لم يبدأ بعد .. كان الجو يميل الي الاعتدال وبالتالي احتفظت الغالبية بملابسها .. علي رأي عادل امام هنا الناس مش طايئة تشوف بعض لابسة ومش قادرين يستحملوا حتة الهدوم علي اجسامهم ..
مشيت علي مدي ثلاث ساعات علي الرمال وأنا أملأ رئتي بهواء البحر .. تذكرت الرمال ما بين قلبون وهريسين .. في زمن ما علي جروف حلة جديد ( قرية المتر عبد الهادي ) كنا نلعب الكرة يوميا من منتصف النهار حتي الثانية بعد الظهر , لا أدري متي كنا ننوم ان كنا نساهر الليل ونلعب وقت القيلولة .. تذكرت الرفاق وفي مقدمتهم الغائب الحاضر ابراهيم معروف , له الرحمة ... قيل لي ان مساحات الرمل لم تعد موجودة .. حتي النيل غير مجراه بعض الشيئ ... يا لهذا الزمان .. لم يتغير الناس فحسب , حتي الطبيعة تغيرت ...
عدت منتشيا تملؤني الرضا والسعادة ولم أجد ما يعكر صفوي في المرور المسائي .. سألت نفسي لماذا بعض الايام هكذا كريمة لأقصي حد وأخري تبخل علينا بالقليل ويصر عبد القادر أن يكون قابعا فوق أكتافنا .. كتبت لمنار أستفسر عن هذه الظاهرة باعتبار انها خبيرة في أغوار النفس البشرية وكان عشمي كبيرا في ان أجد اجابة شافية عندها , لكنها أكتفت بقول .. اللي نزل منك عبد القادر ينزل مننا أحمد البشير لوووول .. بيني وبينكم نفسي استخدم لووول في جملة مفيدة , بس ما بعرف معناها ... علي راي مستشارنا العزيز , الاهي هيركدي ..


هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
مجموعة دكتور عثمان وردي عثمان وردي http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8051
خواطر من الزمن الجميل (61) http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8050&goto=newpost Fri, 17 Apr 2009 13:32:37 GMT للمرة الثانية أصادف رجلا اختصر كل اجتماعياته في زوجته ..
كنت المناوب المسؤول عصر الجمعة وعلمت بان امرأة في العقد الثامن من عمرها دخلت المستشفي في حالة صدمة نتيجة جلطة قلبية وماتت رغم عمل اللازم .. كنت فرغت لتوي من المرور لمحت الزوج وأدمي قلبي كثيرا حاله .. رأيت في الزوج العجوز بعضا من طيبة أهلي وأشفقت عليه .. قلت من الواجب ان اتحدث معه بحكم اني المسؤول الاول عن المريضة المتوفية .. هنالك غرفة مخصصة للحديث مع اقارب المرضي .. أخذت الزوج ومعي احدي الممرضات الي الغرفة .. شرحت له ظروف وملابسات الوفاة .. قلت له بالمعايير الطبية كان من المستحيل انقاذ حياتها .... كان في حاجة الي كتف يتكئ عليه .. اعطيته كتفي فبكي بحرقة .. شعرت بدموعه الساخنة من خلال قميصي .. أعتذر وقلت له انني سعيد كوني خففت بعضا من الامه ...
أحسست بان الرجل يريد ان يفضفض وطمأنته بأن كلي اذن صاغية .. حكي لي بانه التقي بها صدفة في مناسبة قبل 55 عاما وأحبها من أول نظرة ... فوجئت هي بانه يطلبها للزواج بعد اسبوع واحد .. من يومها لم ينم دون ان تكون بجانبه الا مرتان دخل فيهما المستشفي للعلاج .. لم ينجبا ولم يكن ذلك حتي مثار نقاش .. قال انه وجد فيها الزوجة والابنة والاخت والصديقة .. استغني بها عن العالم .. لا زملاء ولا اهل ولا اصدقاء .. قال ان له ذكريات معها في معظم مدن العالم وفنادقها ..
وقفت عاجزا وهو يقول كيف يقضي باقي عمره بدونها .. و من اين ياتيه النوم في غيابها فقد اعتاد وجودها بجانبه .. 55 سنة والونسة لم تكمل بعد ........
صدقوني هذه ليست حالة فردية هنا وانما هنالك الالاف مثله ....
وجدتني اسرح في مجتمعنا ... كثيرون قالوا ان الكلام لم يكن ينتهي ايام الحب والخطوبة .. ولم يعد ما يقال بعد شهر العسل .. مع مرور الوقت تتحول العلاقة الزوجية عند الغالبية العظمي الي مجرد حقوق وواجبات , ولا مجال للونسة مع ان مجالات الكلام والونسة اكثر بعد الزواج .. هنالك قضايا العمل ومشاكل الاولاد وخلافه ..... اين الخلل .. في ادم ام في حواء ام الاثنين معا .. ام الخلل في المجتمع و اسلوب التربية ونظرتنا للمرأة ...

__________________

يا مسكين ووا أركوني
يام الوق مقتيلي
يام أي جيللا كن ديلي


هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
مجموعة دكتور عثمان وردي عثمان وردي http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8050
خواطر من الزمن الجميل (60) http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8049&goto=newpost Thu, 09 Apr 2009 22:23:10 GMT دكتور عادل غندور زميل وصديق لأبن عبري د. فاخر المصري .. أثناء الدراسة الجامعية اصطحبه فاخر الي عبري عام 90 .. أحب عبري ومن خلالهم أحب كل من يرطن .. أكثر ما يسعد المرء في هذه البلاد أن يجد معه سودانيا في مكان العمل .. عام 2000 كنت أعمل باحدي مستشفيات شمال مقاطعة ويلز بمدينة ريل الساحلية حينما قدم د. عادل للعمل بقسم جراحة العظام ضمن الفترة التدريبية كنائب اخصائي .. أسعدني كثيرا لقاؤه وقضينا سنة في نفس المنطقة , أحسب انها كانت من أجمل سنوات انجلترا ..
يقال معادن الرجال تظهر في لحظات الشدة .. مررت وأسرتي بظروف صعبة عام 2004 ووجدت في عادل نعم الاخ .. أخو أخوان من طراز فريد .. أكبرت في هذا الرجل طموحه فلم يكتفي باستكمال فترة التدريب للبحث عن وظيفة استشاري وانما سافر الي كندا لاكتساب مزيد من الخبرة في مجال جراحة المفاصل ومناظير الركبة .. وكان طبيعيا أن يتفوق علي أقرانه من الخواجات للفوز بوظيفة استشاري جراحة العظام بمستشفي كاردف الجامعي ..
صدمت قبل أيام حينما علمت بخبر أصابته بمرض الليمفوما ( من الامراض السرطانية ) .. الرجل من نوع شايل هموم الناس , همه اللي عنده غالبه يشيله .. لم يشأ ان يثقل علي الاخرين بخبر مرضه ..
رغم كثرة مشغولياتي في نهاية هذا الاسبوع الا انه كان من الواجب ان أقوم بزيارته في اقصي جنوب انجلترا .. تذكرت ان اخر زيارة لعادل بكاردف كانت لواجب العزاء في وفاة والده الدكتور عثمان غندور , اخصائي النساء الولادة .. تذكرت ايضا ان المشوار بالسيارة كان مملا ومرهقا , لذلك قررت ان اسافر بالقطار .. اتصلت باستعلامات القطار وعلمت انه لا يوجد قطار مباشر وبالتالي يلزمني السفر الي بيرمنجهام ثم كاردف من هناك ..
جزء من ثقافتنا السودانية اننا لا نحسن تقدير الوقت .. وصلت المحطة متاخرا ثواني وفاتني قطار الثامنة و 23 دقيقة واضطررت انتظار ساعة اخري .. أتمني من كل قلبي ان تعيش الاجيال القادمة في السودان ولو بعد ألف سنة بعضا من رفاهية هذه البلاد .. قطارات ذات كراسي مريحة بخدمات فنادق خمسة نجوم , لا غبار ولا ضجيج .. الكل مشغول اما بالقراءة أو بمتابعة العمل من خلال اللاب توب .. حتي الاطفال يلزمون حدودهم ... في بلادنا من المألوف ان تشاهد عشرات الاطفال حفاة وربما عراة يجرون علي جانبي القطار علي أمل ان يظفروا ببقايا طعام المسافرين .. هنا لا شيئ من ذلك .. في أطراف المدن وعلي امتداد الافق ميادين خضراء , أغري دفئ الشمس عشرات الصبايا والصبيان .. يلعبون ويضحكون ويتسامرون .. كثير من مفرداتنا اليومية التي مللناها من تكرارها مثل الازمة السياسية , الحروب الاهلية , النازحين ومعسكراتهم , الجهل , المعاناة ... الخ , كل هذه لا وجود لها في قاموس حياتهم ..
وصلت بيت عادل حوالي الثانية .. طمأنني كثيرا صموده وصبره علي المحنة من واقع ايمانه بالله .. نعم تساقط كل ما في جسده من شعر نتيجة العلاج الكيمائي , لكن المرض لم يسلبه روحه المرحه وضحكته الصافية .. تعانقنا وهو يقول .. رطانق بنجمي .. الجملة التي رسخت في ذهنه من كثرة ما سمعها من أهل عبري .. جاءت امه من السودان لتكون بجانبه وما أحوجه لدعواتها ..
قدم لفيف من الاصدقاء وكالعادة كان محور الحديث الي متي نحن هنا .. وما هو البديل الافضل ..
مضت اللحظات سريعة .. قامت اميرة زوجته بتحضير الغداء حتي لا يفوتني قطار السادسة الا ربع ..
أشفقت علي عادل وأنا أودعه .. تركته يحمل هم الجرعة الكيمائية التي تستنزف كل طاقته لما يزيد عن العشرة أيام .. وعندما يستعيد بعضا من عافيته يكتشف بانه علي موعد مع الجرعة التالية .. كم هي عظيمة نعمة الصحة , لكننا للاسف لا نعلم قيمتها الا عندما نفقدها ..
ترددت كثيرا قبل ان اكتب عن هذا الموضوع كوني أفهم نفسية هذا الانسان الذي لا يريد ان يثقل علي الاخرين بهمومه الشخصية لكني أطمع في دعواتكم ليقيني ان منكم طيبون وطيبات لا يوجد حجاب بين دعواتهم والمولي الكريم .. أرجوكم أدعو له ليعود معافا لأمه وزوجته وأطفاله وأصدقائه وما أكثرهم .. وفوق هذا وذاك لحاجة محمد أحمد السوداني لأمثاله فالرجل لا يشبه أطباء اليوم ممن شغلتهم المادة عن الجانب الانساني , انما مثل رائع ل الطبيب انسان يا عوض دكام ..
أسأل الله رب العرش العظيم ان يشفيك عزيزي دكتور عادل غندور ..


هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
مجموعة دكتور عثمان وردي عثمان وردي http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8049
خواطر من الزمن الجميل (59) http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8048&goto=newpost Sun, 08 Mar 2009 08:38:49 GMT أحاول جاهدا ان أتصالح مع زماننا دون جدوي .. ما من مرة وضعته في مقارنة بما مضي من أيام الا و رسب في الامتحان .
في زمن بسيط وجميل كانت الرسائل البريدية واحدة من مصادر سعادتي .. سنين وسنين مرت دون
ان استلم رسالة عليها القيمة .. ونحن في عبري المتوسطة وصلتني رسالة بالبريد بدون طابع علي الظرف .. مرسلها لم يكن يمتلك قيمة الطابع والتي لم تكن تتعدي قرش صاغ واحد .. مكان الطابع البريدي كتب حرف t ولا ادري ماذا كان يرمز هذا الحرف , لكن المهم ان العاملين في مصلحة البريد وصلهم المضمون وقاموا بتوصيل الرسالة ..
غني وردي بالرطانة عن جواب الحبيبة وكثيرون من شعراء الاغنية السودانية أجادت قريحتهم باجمل الاشعار .
حبيبي اكتب لي وانا اكتب ليك
ومن طرف الحبيب جات اغرب رسايل
مافي حتي رسالة واحدة بيها اتصبر شوية
البريدو مالو اتاخر بريدو
واكتب لي ياغالي الحروف
تغير الزمان واختلفت انواع الرسائل البريدية .. اصبحت مصدرا للنكد والاكتئاب .. ما من شخص في بريطانيا كلها تسعده الرسائل البريدية .. فتحة خاصة في كل مداخل البيوت تنزل منها رسائل زي الرز عبارة عن فواتير قروض البنك , الغاز , الكهرباء , الارسال التلفزيوني , الانترنت , التليفون , الموبايل , تأمين العربية , تأمين ممارسة مهنة الطب , رسوم استخدام الشارع .. الخ .. كله ده كوم و يا نهار أزرق يوم ما يصلك خطاب من dvla وهي الجهة الخاصة برخصة العربات وسلامة قيادة العربات .. هذا يعني في الغالب ان كاميرات الطرق رصدت مخالفة من نوع ما لسيارتك .. ولا تعني مجرد مخالفة وانما خصم بعض النقاط وربما سحب الرخصة ..
كثيرا ما ينتابني احساس باننا في هذه البلاد أشبه بالثور الذي يعمل ليل نهار .. نكسب كثيرا لكنا ايضا ندفع اكثر ..
تمنيت لو كان في امكاني سد فجوة الباب التي تأتي منها الرسائل .. مؤسسات يدها ممدودة ولا تمل من السؤال ... ماذا نقول ... ياللا حيروحوا من ربنا فين .



هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
مجموعة دكتور عثمان وردي عثمان وردي http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8048
خواطر من الزمن الجميل (58) http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8047&goto=newpost Sun, 04 Jan 2009 22:33:08 GMT الكتابة في المنتديات بعيدا عما يجري في غزة نوع من الهروب ودفن الراس في الرمال ... وطالما نحن جبناء لا نستطيع ان نفعل شيئا من الافضل ان نتحدث في مواضيع انصرافية ... انتم افضل حالا منا .. نحن نري ما يدمي قلوبنا ونسمع من الكذب والنفاق من المسؤولين الاسرائليين ما يكفي لارتفاع ضغط الدم لدرجة الاصابة بنزيف في المخ .. للاسف جميع وسائل الاعلام الغربية لو اتاحت فرصة لمسؤول فلسطيني , تعطي في المقابل عشرة لمسؤولين اسرائليين يكذبون ليل نهار ولا عجب, من كثرة تكرار الاكاذيب يصدقهم المجتمع الغربي .. حنان عشراوي ومصطفي البرغوتي يستطيعون دحض الاكاذيب الاسرائيلية وبالتالي تتجنبهم الاجهزة الاعلامية وتستضيف اخرين للاسف لا يضيفون شيئا .
ماذا يجدي الكلام والكتابة في المنتديات .. العالم من جاكرتا لتركيا مرورا بلندن وامريكا تحركوا في الشارع وشكلوا بالفعل ضغطا علي الاتحاد الاوربي ....
مظاهرات بالالاف خرجت في لندن ومدن اخري علي راسها عمدة لندن السابق ونواب في البرلمان ومشاهير ... لاول مرة اسمع بمشاهير يطلبون سحب السفير البريطاني من تل ابيب لان ما تفعله اسرائيل لا تقل عما كانت تفعله حكومة جنوب افريقيا العنصرية ... مما يؤسف له ان المسؤولين الاسرائليون يرددون ان الحكومات العربية وعلي رأسهم حسني مبارك ومحمود عباس حملوا حماس المسؤولية ولا مانع لديهم من استمرار الحرب اذا كانت ستقضي علي حماس .
كل العالم من حولنا يشعر ويتحرك لعمل شيئ .. الا نحن .. صدقوني نحن شعوب تافهة والحكام تم تفصيلهم علي مقاسنا . .. كل القتل الذي يحدث في غزة بتعاون الفلسطينيين مع الاسرائليين .. ولا نملك الا الدعاء بان يصلح الله حال المسلمين .


هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
مجموعة دكتور عثمان وردي عثمان وردي http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8047
خواطر من الزمن الجميل (57) http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8046&goto=newpost Fri, 02 Jan 2009 23:00:07 GMT رجعنالك .. سيمفونية من الزمن الجميل ظلت دوما في وجداني وخاطري .. اعتقد انه داخل كل شخص منا , في مكان ما ربما في اوعية القلب او دهاليز الذاكرة , حنين جارف ورغبة عارمة للعودة لشئ ما !! .. قد يكون هذا الشيئ مدينة , بيت , مكان عمل , شلة أنس وعند الكثيرين حب فشلنا في الاحتفاظ به .. الحزن القديم .. وما أكثر الاحزان القديمة وسط جيلي انا .. فقد تميز جيلنا يا سادتي بتفريطه في حواء , ربما من مبدأ ان حواء والدة .. واتضح لمعظمهم بعد فوات الاوان انها ليست كذلك .. ارجو ان اهمس في اذن الشباب ان الحياة فرص .. والشاطر من يغتنم الفرصة .
تمنيت حقيقة لو كنت في الخرطوم ليلة الخامس والعشرين من ديسمبر , ليلة لم تكن تشبه ليالي الخرطوم .... بعد عشرين عاما عادت البلابل لتغرد من جديد .. زانت بهن قاعة نادي الضباط وازدان المكان بحضور الالاف من جيلي انا , بل الدنيا كلها كانت هناك .. اختلط الحاضر بالماضي وامتزجت دموع المحبة والدهشة .... وتردد صدي رجعنلك علي جنبات النادي لتوقظ مواجع القلب والريد القديم للكثيرين ....
البلابل ليست مجرد محطة بين اركويت والمعمورة .. ولا مجرد ثلاث بنات ( من عندينا ) ومعهن بشير عباس .. واقع الحال ان البلابل حتة من كل بيت سوداني , وجزء لا يتجزأ من تاريخ جيلي انا .. في زمن عريض حافل بالدهشة .. زمن الناس هداوة بال و لسع رضي والناس ظروفها مقدرة ....
كلما استمعت الي البلابل يعاودني الحنين الي البلد في نهاية السبعينات .. المغرب والبيوت العامرة تعمل كحلية النحل لتجهيز العشاء .. الراديو واذاعة ركن الجنوب وتبدأ بثها بمقطوعة عازة في هواك ثم البلابل وخاتم المني ... لم نكن نحمل هما وقتها لكنا كنا نحلم بالكثير .
ما استمعت اليهن الا وسرحت في عطبرة .. اول لقاء وجها لوجه مع البلابل كان في مسرح سينما الجمهورية بعطبرة ومعهن زيدان وعبد العزيز المبارك .... ومعنا كوكبة من خيرة شباب المنطقة نقتسم يومها الشاي والسيجارة وحتي الملابس .
تذكرني البلابل بجلسة عائلية دافئة بحوش الخرطوم 3 , ليلة صيف وسماء ملبدة بالغيوم نترقب بحذر برنامج منوعات وفريد عبد الوهاب ..
البلابل تعيدني الي القاهرة .. ايام الجامعة وزهو الشباب .. بداية الثمانينات وتوافد الفنانين السودانيين في الصيف للترفيه علي الاف الطلبة .... ونحن وقتها مسكونون بعشق خرافي لبلد عجيب اسمه السودان .. مسرح البالون وحفلة تمتد للساعات الاولي من الصباح .. تمتلئ بعدها شوارع القاهرة بوجوه سمراء حبيبة ... يتجه موكبنا جنوبا مشيا علي الاقدام .. يبدا العدد في التناقص من كبري التحرير , حيث يتجه المرحوم مختار واخواته الي ميدان الدقي .. من ميدان التحرير يتجه الصديق محمد ابراهيم واخواته الي لاظوغلي ثم السيدة زينب .. جماعة عابدين الاكثر عددا يتجهون الي عابدين ونحن نسلك شارع قصر النيل الي بيت الاسرة في ميدان الاوبرا بالعتبة ...
رغم استحالة اعادة عقرب الزمن الي الوراء يظل حلم رجعنالك يدغدغ خيال الكثيرين .. لا اخفي عليكم منذ افتراقنا من اثنين وعشرين عاما لم يبارح خيالي حلم الرجعة .... يوما ما ملئ الفم واللسان ساردد رجعنالك لصاي الحبيبة ولدارنا بحلة دمبو .. رجعنالك , مش عشان ناحت سواقينا .. ولا عشان يسكت جرحنا .. انما لانك كنت دائما وستظلين باذن الله ديار فرحنا .


هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
مجموعة دكتور عثمان وردي عثمان وردي http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8046
خواطر من الزمن الجميل (56) http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8044&goto=newpost Sat, 20 Dec 2008 11:09:43 GMT
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عثمان وردى مشاهدة المشاركة
الي اين يقودنا العلم الذى بيد بعض العلماء الدين يفتقرون الي القيم والاخلاق ؟؟ سؤال يتردد بقوة في الاونه الاخيرة ...... اخطاء المسلمين علي مدى التاريخ كثيره .. ولكن اكبر اخطائنا كان في تخلفنا عن ركب العلم بعد ان كنا رواده علي مدى قرون.
كنا في سبات لاندرى ما الذى يجرى حولنا .. حينما افقنا من غفوتنا اكتشفنا ان الغرب سبقنا بالاف السنين في مجال العلوم ...وبدلا من الدعاء لهم بالهداية اسوة بالرسول الدى كان يدعوا الله بنصرة الاسلام بهداية احد العمرين ...اكتفينا بالدعاء لهم بالفناء والهلاك ..
في المجال الطبى حتي سنوات قريبه كان العلم يسخر في مصلحة الانسان والبشرية .. علي سبيل المثال شهد عام 1978 ولادة اول طفل من اطفال الانابيب .. كانت الفكرة بسيطه عباره عن اخد البويضه بواسطة منظار من الزوجه ثم يتم تلقيحها بالحيوان المنوى للزوج ثم يتم غرس البويضه المخصبه في الرحم .. وبذلك تمكنوا من معالجة كثير من العيوب التي كانت تحول دون الانجاب .. ولك ان تتخيل مدي سعادة الاف الاسر والتي كانت محرومه من الاطفال .. في السنوات الاخيرة تغيرت المفاهيم .. طغت الماده في المجتمعات الغربيه .. وتراجعت القيم الاخلاقية كثيرا ... فكرة اطفال الانابيب بدا استخدامها في مجالات لاعلافة لها بالعقم .. مثل تاجير الرحم .. تقوم واحدة بالحمل نيابة عن الزوجه مقابل مبلغ من المال ..
بدات عملية الاستنساخ بالحيوانات وتجرى في بعض المعامل محاولة استنساخ انسان .. وهذاا يعني التكاثر بغير الصوره التي شرعها الله ...
اكبر مصيبه تهدد المجتمع الغربي وربما البشريه كلها هو الشذوذ الجنسي ... ابتلاهم الله بالايدز ولم يتعظوا .. ازدادوا قوة وعددا ... بل اصبحوا قوة سياسيه قادره علي فرض اجندتها.... تحتفل الكنائس بزواجهم .. ويحمى القانون حقوقهم من ميراث وخلافه .. بالطبع تكوين اسره باطفال كان مستحيلا فسمحوا لهم بتبنى الاطفال .. لم يكتفوا بهدا فحسب .. انما
بدات محاولات تجربة الحمل في الرجال..
في الاسبوع الماضى قمت بزيارة صديق عزيز في لندن .. كان يبحث في الانترنت عن مشاكل الحمل باعتبار ان زوجته حامل في طفلها الاول .. فوجئ بوجود موقع للرجال الحوامل ....
كانت صدمتى كبيره عند دخولي علي الموقع www.malepregnancy.com
مؤسسة علاجية في امريكا تشرف حاليا علي اول حمل لرجل ... المصيبه في غياب القيم والاخلاق .. لان الفكره علميا ربما ممكنه .. حسب ما صدر عن المؤسسة , نفس فكرة طفل الانبوب .. بدلا من زرع البويضه المخصبه في الرحم .. تم زرعها في الغشاء البريتونى لرجل اسمه مستر لي ..تقرير المستشفي يقول بان الحمل مستمر بصوره طبيعيه .. حركة الطفل وصور الموجات الصوتيه تؤكد ذلك ..
المصيبه الكبرى ان المستشفي تلقت الاف الطلبات ممن يرغبون في الحمل من ( رجال اخر الزمن ) ... واضطرت لنشر اعلان تقول فيه ان الموضوع لا يزال في مرحلة التجربه ولا توجد لديها نيه لاجراء تجارب اخري قبل ان يحتفلوا بمولود مستر لي والد ذى سيشرف قريبا .............................
واللى يعيش حيشوف العجب .. قول يا لطيف




امريكا توجة التها الاعلامية الضخمة للسيطرة علي العالم عسكريا واقتصاديا وعلميا .. اعلام قادر علي ان يخلق من الفسيخ شربات .. للاسف نحن نبلع الطعم ونصدق كل اكاذيبهم .. كتبت الموضوع اعلاه قبل عامين عندما تحدثت جميع وسائل الاعلام عن قدرة العلماء والاطباء في امريكا من عمل معجزة بحيث اصبح في الامكان ان يقوم الرجل بعملية الحمل والولادة ..
كثير من برامج التلفزيون هنا جديرة بالمشاهدة واحرص دائما علي متابعة برنامج بانوراما وحقائق تاريخية وخلافها .. في الاسبوع الماضي ولمدة ساعة شاهدت موضوع الرجل الحامل علي حسب الرواية الامريكية ... القصة وما فيها ان توماس وكنيته مستر لي اثناء الحمل المزعوم , اصلا امراة تسمي تريسي .. وهي في العشرين كانت تتدرب علي الكاراتيه واكتشفت ميولها للنساء دون الرجال .. قررت ان تصبح رجلا .. استاصلت الثدي بعملية جراحية وبدات في اخذ هرمونات التستستيرون ( هرمون الذكورة ) ... ظهر عليها الشنب واصبح شكلها اقرب للرجال .. احتفظت بالرحم والبويضتين لان العادة الشهرية توقفت مع تعاطي هورمون التستستيرون .. غيرت اسمها من تريسي لتوماس وعاشت كرجل مع صديقته .. بعد سنوات قررت ان تحمل هي لتمنح زوجته طفل هدية .. توقفت عن اخذ الهورمونات ورجعت جسمها تدريجيا تاخذ جسم المراة وانتظمت عادتها وبواسطة التلقيح الصناعي حملت ووضعت طفلها بصورة طبيعية ....
واقع القصة بعيدة تماما عن ماتناقلته الاجهزة الاعلامية الامريكية .. اذا كانوا يفهمون تحدي من الخالق بان الاصل هو ما خلقه الله .. خلق المراة للانجاب وقادرة علي الوظيفة مهما حاول هؤلاء تغيير خلق الله ...
صدقوني ياجماعة .. الامريكان ديل الجزمة القديمة خسارة فيهم ..


هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
مجموعة دكتور عثمان وردي عثمان وردي http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8044
خواطر من الزمن الجميل (55) http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8043&goto=newpost Sat, 13 Dec 2008 22:28:45 GMT عمر الشقي باقي , هذا المثل ينطبق تماما علي جيلنا .. كان لطف الله وعنايته علينا عظيما فله الحمد والشكر اناء الليل واطراف النهار .. رغم انف الظروف المحيطة بنا من فقر وجهل وخرافات وأوبئة كبرنا معافين , تفاوتت درجات النجاح في الحياة من شخص لاخر ..
ما كان متاحا من الغذاء لم يكن يوفي الحد الادني من التغذية المتوازنة لمقابلة احتياجات النمو .. اغلبنا كان يعاني من فقر الدم ولم يكن ذلك شفيعا لديدان البلهارسيا والتي كانت تتلذ باستنزاف ما تبقي من دمائنا ولسان حالنا يقول زي عادل امام , هو انا ناقصك ..
ياتي الشتاء ولا يكتفي بحرماننا من اللعب في الامسيات وانما يهاجمنا بامراضه المختلفة من التهابات الصدر والحصبة والسعال الديكي , منا من شرب عدة رضعات من لبن الحمير واصبح أخا بالرضاعة ؟؟؟؟ .... لا طبيب ولا دواء , الشافي هو الله .. قلة من اصيبوا بشلل الاطفال رغم عدم وجود التطعيمات ..... كنت علي وشك الموت بالتايفود , لحسن حظي كان هنالك مساعد جنوبي اسمه أوقستينوا في صاي .. اشرف علي علاجي ... اجزم من طريقة كشفه انه كان افضل من اختصاصيي اليوم ..
تعلمنا السباحة دون رقيب غير المولي عز وجل , كنا نؤمن بقاعدة ثابتة ان الانسان لا يتعلم السباحة الا عندما يغرق .. بالفعل تعلمنا بعد الغرق , لكن ما يؤسف له أن البعض جرفهم التيار ولم تكتب لهم الحياة ليتعلموا .... عندما اتذكر مغامراتنا في السباحة ايام الدميرة ونحن اطفال , اشعر بان ذلك كان ضربا من الجنون والانتحار .. لكن الله حافظ .
بعد دخول العربات الي جزيرة صاي كنا نحسد المساعدين علي ما هم فيه من النعم .. نركض خلف العربات ونتسلق من اي جهة , اكثر من مرة نجوت من موت محقق ..
صديقي ارك الدين أوشكت عقربة ان ترحله الي عالم اخر .. دخل ما يعرف بالصدمة , اي مرحلة ما قبل الموت .. تعود اهلنا في هذه الحالة وضع الشخص في حفرة دافئة تعرف ب الميل .. بالفعل دبت الحياة في ارك الدين وبدأ يصيح ويرفس برجليه .. انبسط الناس , مسكوا رجليه وارغموه علي عدم الحركة وهو يصيح باعلي صوته ... فاحت ريحة لحمة مشوية .. اتضح ان في الحفرة بقايا جمرات .. اكلت النار مؤخرة قدمة والمسكين يعرج حتي اليوم ..
في ليلة غاب فيها القمر , في زمن جميل اعتاد الناس ان يستقبلوا القادمين بحفاوة ويودعوهم بالحب والمعزة , قصدت هريسين لوداع المرحوم صالح سيد واسرته المسافرين الي الكلاكلة .. وقتها من كانوا في الكلاكلة لا يزيدون عن اصابع اليد الواحدة ... ما ان وضعت رجلي علي عتبة الدار حتي اطلقت صرخة داوية هزت القرية كلها .. علم الجميع انها العقربة .. كنت سمعت الكثير عن الام لسعة العقرب , لكن ليس من سمعها كمن ضاقها .. اكثر ما أحزنني ان بنت الذين نفدت بجلدها بعد ان افرغت كل سمها في اصبع قدمي .. كانت اطول ليلة في حياتي .. لم اسهر لوحدي وانما سهرت القرية كلها وربما بدعواتهم نجوت من الموت .
جيراننا المصريون يطلقون علي المرأة المكارة , العقربة ويحزنني ذلك كثيرا .. مهما عملت فينا المرأة هي بالتاكيد سر جمال هذه الحياة .. اي نعم هي مصدر العكننة والتعاسة احيانا .. لكنها الاخري نبع السعادة ... ممكن تكون اي حاجة , لكن عقربة لا ...


هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
مجموعة دكتور عثمان وردي عثمان وردي http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8043
خواطر من الزمن الجميل (54) http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8042&goto=newpost Thu, 11 Dec 2008 08:03:14 GMT مضي عهد كان العيد فيه يأتي بالجديد المثير , بل أحيانا يجدد فينا الحزن ويذكرنا بأحباب لم يعودوا معنا علي ظهر هذه الفانية .. في بلاد الأغتراب والمهجر نحاول عبثا ان نخلق أجواء شبيهة بأجواء العيد في بلادنا ..
أخذت اجازة لنفسي من العمل ولأبنائي من المدارس , تمنيت ان اخرج لصلاة العيد بالجلابية والعمة .. للاسف تعذر ذلك لتدني درجة الحرارة الي ما دون الصفر .. اصطحبت ابنائي الي الجامع الوحيد في المدينة , لم اجد فيه شيئا من رائحة العيد في بلادي .. بدأت أكبر بصوت عالي علي أمل ان يقتدي بي الاخرون ولم يفعلوا فالتزمت الصمت .. كنت مثل الأطرش في الزفة والامام يعطي درسا باللغة الباكستانية قبل الصلاة .. لاختلاف المذاهب حتي عدد تكبيرات صلاة العيد مختلفة لدرجة اوجست ان تكون الصلاة من اساسها غير صحيحة ...
في طريق العودة للبيت سرحت مع احمد المصطفي في حالنا وحال السودان .. رغم فشل النخبة السياسية علي مدي نصف قرن من الزمان لازلنا نردد من الاعماق , نحن في السودان نهوي اوطانا .. وان رحلنا بعيد نطرا خلانا .. نطرا جلساتنا في ضفاف النيل .. نطرا نجوانا وحبنا العذري والوفاء معروف فينا من بدري ...
توجد فقط ثلاث اسر سودانية في هذه المدينة النائية , كان البرنامج ان تجتمع الاسر في منزل زميلنا د. عبوش ... النساء بذلن جهدا في عمل الشية والشعيرية والعصيدة , لكن الحق يقال لم يكن لها طعم الاكل في السودان , لا عيد في غياب الام والخالات والاخوات ...
شكرا لتكنلوجيا الاتصالات التي اتاحت لنا فرصة اللقاء بالاهل والاحباب في مشارق الارض ومغاربها , معذرة للاحباب في السعودية , وجدنا صعوبة في الاتصال بهم ...
سبقني الكثيرون برسائلهم , أولهم كعادته دائما مستشارنا العزيز .... رسائل كثيرة وصلتني واجبرتني رسالة اديبنا وفيلسوفنا ميسادي ان اقف عندها ( جنكيز خان , هولاكو , الزير سالم , هتلر , صلاح الدين الايوبي , محمد سعد الدين , نابليون بونابرت .. اسماء هزت التاريخ , واحد منهم حي ويبارك ليكم العيد ) .. شكرا ميسادي وربنا يحفظك لينا .
وأنا اراجع الاسماء المسجلة في الموبايل لغرض التهنئة جاء دور الغائب الحاضر ابراهيم معروف ... يا لهذه الدنيا .. من اين لي بشبكة اتصالات تغطي عالمه المجهول .. قررت ان لا أزيل اسمه ورقمه حتي لا انساه في الاعياد .. ان بخلت الدنيا علينا بالوقوف علي قبره لقراءة الفاتحة فلنترحم عليه من علي البعد , وعلي اخرين جمعتنا بهم يوما دروب الحياة ...
لن أيأس , سأظل اترقب عيدي الذي افتقدته عشرات السنين .. حتما سيأتي العيد في البلد اذا امد الله في الاجال .. نفرح مثل فرحتنا بجلابية البوبلين والدبلان .. وفرحتنا بالحلاوة والتي تظل طعمها في حلقنا من العيد الي العيد ...
العيد الحقيقي لن ياتي الا يوم ان احمل سعفا اخضر علي كتفي لغرسه فوق قبر ابي وعمي وحاجة صفية وكل اهلنا في ارودين ... أطوف بعدها علي جميع بيوتنا , والتي ستعود تنبض بالحياة من جديد باذن الله .


هذا الموضوع منقول من :: حميدكي: موقع قرية حميد - السكوت :: يمكنك زيارته في اي وقت للاطلاع على المزيد من مواضيعه

]]>
مجموعة دكتور عثمان وردي عثمان وردي http://www.hameedki.com/forum/showthread.php?t=8042